في الكويت.. قتل صديقه بسبب لعبة “PUBG” بطعنة نافذة في القلب والأمن يكشف التفاصيل

0

لقي فتىً يبلغ من العمر 15 عاماً، مصرعه إثر تلقيه طعنة نافذة في القلب من أحد أبناء جلدته الذي يصغره بعام واحد، بعد مشاجرة اندلعت بينهما في الكويت.

وكشفت التحقيقات الأولية أن القتيل والضحية صديقان، وأن سبب الخلاف بدأ في لعبة “PUBG” ثم تطورت الأمور بينهما وتحولت إلى مشاجرة من لعبة العالم الإفتراضي إلى أرض الواقع، كما اعترف الجاني بأن المجني عليه كان يعايره بأمه السيلانية.

وروى مصدر أمني لصحيفة “الراي” الكويتية، تفاصيل الواقعة المأسوية.

وقال المصدر أن شهود عيان ذكروا أن الواقعة بدأت بتبادل ضرب بين الحدثين، فتوجه أحدهما إلى بقالة قريبة من مكان سكنه، واشترى سكيناً ثم هرول راكضاً إلى مكان الضحية وبادره بطعنة نــافذة فــــي قــــلبه أردتــه قتيلاً فــي لحظتها، ثم فرَ هارباً من المكان وتــوارى عــــن الأنظار.

وأضاف المصدر أن رجال المباحث الجنائية باشروا عملية البحث عن القاتل، وتمكنوا من العثور عليه في مسكن ذويه القريب من مكان الحادثة، وتم ضبطه وأحيل إلى مخفر المنطقة، ومن ثم أحيل إلى الإدارة لرعاية الأحداث، حتى يتم عرضه على النيابة على ذمة قضية قتل جار التحقيق في ملابساتها.

واعترف الجاني بأن المجني عليه كان يعايره بأمه السيلانية.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More