بوتفليقة يتعهد بإجراء انتخابات رئاسية مبكرة خلال عام في حال فوزه بالانتخابات

2

كشفت مصادر مطلعة ومقربة من مدير حملة عبد العزيز بأن الأخير سيطرح في برنامجه للشعب الجزائري، إجراء انتخابات رئاسية مسبقة في حال فوزه في الانتخابات، على أن يكون ذلك في غضون سنة.

ووفقا للمصادر التي تحدثت لموقع “الجزائر24″، فإن “بوتفليقة” يعتزم إجراء إصلاحات جذرية، تكون بتنظيم مؤتمر وطني شامل، يكون بعدها إجراء انتخابات مسبقة، لن يشارك فيها.

يأتي هذا التطور في وقت أعلن فيه رئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات بالجزائر، عبد الوهاب دربال، أن القانون لا يجيز الإنابة عن أي مرشح للرئاسة في تسليم أوراق ترشحه.

وأوضح دربال، في تصريحات صحفية، أن القانون ينص على أن ملف الترشح لانتخابات الرئاسة يسلمه المرشح شخصيا، وليس شخصا آخر، مضيفا أن النص القانوني واضح في هذا الشأن، ولا ينبغي الإجتهاد مع صراحة النص.

وأضاف: “لا يهمنا المترشح أو المترشحة، ما يهمنا أن يكون التنافس وفقا للقانون، ونظيف”.

وكانت وسائل إعلام جزائرية، قالت إن مدير حملة بوتفليقة، عبد الغني زعلان، سيقدم أوراق الأخير أمام المجلس الدستوري.

وكان المجلس الدستوري، قد اغلن في وقت سابق اليوم، أعلن أن المترشح يمكن أن ينوب عنه شخص آخر في إيداع ملفه، وأن ذلك لا يخالف القانون.

قد يعجبك ايضا
  1. م عرقاب الجزائر يقول

    التعليق المختصر المفيد هو :لايمكن للمؤمن أن يلدغ من الجحر مرتين؟!ـآالآن وبعد أن فاض التنور؟!،وطفح الكيل؟!،وبلغت القلوب الحناجر؟!،وبعد تيهان لمدة عشرين سنة ؟!،وبعد انتشار الفساد في البر والبحر؟!،وبعد غرس عقيدة الرجل السوبرمان الذي إن غاب سقطت السماء على الجزائريين كسفا؟!،وبعد تعديلات دستورية أربعة؟!،وبعد تصحير الحياة السياسية والاجتماعية والمهنية؟!،وبعد جعل المال دولة بين المحظوظين منهم؟!،وبعد أن انتهى من انتهى بيولوجيا؟!،وبعد أن انطفأ المشعل في يد حامليه دون تسليمه للأجيال الصاعدة؟!،وبعد أن أفرغت الصناديق السيادية؟!،وبعد أن ضربت الطبقة المتوسطة في وقت تشكًلت في عهدهم أقلية ثرية تكوًنت من أموال الفساد والإفساد وشراء الذمم؟؟!،وبعد خراب البصرة؟!،وبعد سيادة الظلم المؤذن بخراب العمران؟!،وبعد أن غرق من غرق في يم التسويف والتحريف والتخريف والتخويف والتهديد والوعيد؟!،وبعد أن فات شهر مارس لمن أراد أن يغرس؟!،وبعد أن لم يجد (الصرصور) ما يتغنى به زمن اشتداد العواصف ؟!،بعد كل ذلك وغيره ؟!،أسمعونا:الآن افهمتكم؟!،أسمعونا:الآن آمنا بما تردًدون؟!،وبما تلوًحون؟!،وبما تندًدون؟!،وبما تتألمون؟!،وبما تطمحون؟!،وبما تحلمون؟!،فردًت الجموع على القوم:آالآن وقد كنتم لنا من المسفًهين؟!،فلو كنتم مع أنفسكم صادقين لقلتم لما قالته الجموع :سمعنا وأطعنا؟!،غفرانك شعبنا ؟!،مصيرنا بين يديك؟!،فاقض ياشعبنا ما أنت قاض؟!،وبالفعل فقد قضى ؟!،وأصبح ما قضى حتما مقضيا فعلا؟!،كرة الثلج تجاوزت مرحلتها الجنينية؟!،نخشى أن لا تستطيع أية قوًة على كبح جماح تدحرجها ؟!،سيما مع اعتماد سياسة التسويف؟!،تسويف بقي هو سيد الموقف بالرغم من النهاية البيولوجية التي بلغها المسوًفون؟!،ويبقى العبث ما يتردًد عن تعديل الدستور بتقليص صلاحيات رئيس الجمهورية لصالح الحكومة؟!،هذا ماجاء به دستور 1988 و.1996؟!،فلم تخريب القصر ثم الدعوة للعودة لنفس القصر وإعادة بنائه من جديد؟!،(يخربون بيوتهم بأيديهم وبأيدي بطانتهم؟!،فاعتبروا يا أولي الأبصار؟!،فلم نقض الغزل بعد قوة أنكاثا؟!،خاصة وأنً الكثيرين نبًهوا قبل حصول المحظور؟!،لكن قيل للمنبهين:من أنتم؟!،أنتم شرذمة وإنا بماتقولون لكافرين؟!،صدق من قال :حسنا فعل من قرًر مصير رئاسيات 1979 ؟!،لو لم يفعل لبقينا من 1979 إلى2019أربعين سنة نتيه في الأرض الفلاة؟!،كيف لا والقوم لا ينسحبون من الكراسي إلا من سحبته دودة الأرض تأكل منساته؟!،فهل بعد هذا بالوعود تؤمنون؟!,

  2. ابوعمر يقول

    غريب وعجيب ومقـــزز جدا جدا شأن وأمر هؤلاء الأموات…شبعوا موت ولســــة يريدون ركوب الأحياء…عجيب وغريب ومقرف ومقزز

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.