الطيار الهندي الذي أفرجت عنه باكستان بعد إسقاط طائرته يُغضب الهنود في هذا الفيديو

0

تسبب الذي أفرجت عنه ، الجمعة، ضمن “بادرة سلام”، في غضب الهنود بعد تقديمه الشكر للسلطات الباكستانية.

وظهر الطيار في مقطع فيديو وهو يقول إن الجيش الباكستاني عامله على نحو جيد، ونفى أن يكون كلامه ناجما عن التعرض للضغط، وأكد أنه لن يغير أقواله لدى العودة إلى بلاده.

وأضاف وهو يحتسي الشاي أمام الكاميرا، أن الجيش من الناس الذين تحلقوا حوله، وأبدى ما شكره وتأثره إزاء الأفعال الباكستانية.

وكانت لقطات فيديو سابقة أظهرت لحظة القبض على الطيار في باكستان وتعرضه للضرب، قبل أن تتسلمه السلطات وتسلمه لبلاده.

ورفض الطيار الذي كان يتحدث اللغة الإنجليزية في أحد المقاطع، (رفض) أن يجيب على عدد من الأسئلة حول المهمة التي كان يقوم بها كما أبدى تحفظا مماثلا لدى سؤاله عن المنطقة التي ينحدر منها في .

وتصاعدت التوترات بين نيودلهي وإسلام أباد، منذ هجوم استهدف دورية في الشطر الخاضع لسيطرة الهند من إقليم كشمير، المتنازع عليه مع باكستان، التي نفت علاقتها بالهجوم.

وأسفر الهجوم، في 14 فبراير/ شباط الماضي، عن مقتل 44 جنديا هنديا، وإصابة 20 آخرين.

والثلاثاء، شنت الهند غارة جوية على ما قالت إنه “معسكر إرهابي”، في الشطر الذي تسيطر عليه إسلام أباد من الإقليم، للمرة الأولى منذ حرب 1971.

والجمعة، سلمت إسلام أباد إلى نيودلهي طيارا هنديا أسره الجيش الباكستاني، الأربعاء، عقب إسقاط مقاتلتين تابعتين لسلاح الجو الهندي، اخترقتا المجال الجوي الباكستاني.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.