بعد فشل المهرّج “ابن سحيم”.. السعودية تلجأ لشيخ قطري للتحريض وشيخة قطرية تفضحه وتكشف جرائمه ووالده

0

في أعقاب فشلها بالتسويق لعضو الأسرة الحاكمة في الذي ارتمى في أحضان ، لجأت لشيخ قطري آخر يدعى عبد الله بن فهد آل ثاني المقيم خارج قطر في محاولة جديدة للترويج له كمعارض بهدف الإساءة للنظام الحاكم في قطر وأميرها الشيخ تميم بن حمد.

وقامت قناة “العربية” باستضافة “آل ثاني” ليزعم أن هناك حراكا معارضا لنظام الحكم في الدوحة سيتم الكشف عنه في القريب العاجل.

وقال “آل ثاني” الذي بدا مرتبكا خلال اللقاء:” ”إن شاء الله في تحرك وكل شيء يحتاج وقت ونحن نجهز له، وفي القريب العاجل يطلع للعلن، وترجع قطر لحضنها الخليجي والعربي وليس التركي والإيراني“، بحسب قوله.

وواصل “آل ثاني” أكاذيبه، زاعما أن”المعارضة القطرية تحظى بدعم وتأييد من داخل البلاد وخارجها، بما في ذلك عدد كبير من أبناء الأسرة الحاكمة ذاتها“،مدعيا أن نسبة المناصرين للمعارضة 75% وأكثر.

وفي محاولة لتوظيف التواجد التركي في قطر بالقضية، زعم “آل ثاني” أنه ومعارضين آخرين من أبناء الأسرة الحاكمة خرجوا من قطر وأقاموا في الخارج؛ بسبب ما أسماه ”الاستعمار التركي ، وارتفاع حدة الفساد المالي والإداري“.على حدّ زعمه

من جانبها، كشفت الشيخة القطرية نوف بنت ناصر آل ثاني، كذب المدعو عبد الله بن فهد آل ثاني، مؤكدة أنه خرج من قطر لأن والده “حرامي” وسبق وأن اعتدى على الشرطة، مشيرة إلى أن أعمامه قد تبرأوا من والده قبل اندلاع الازمة الخليجية بثلاث سنوات.

وقالت في تدوينة لها عبر حسابها بموقع “تويتر”:” طلعت من قطر لان ابوك حرامي ومعتدي على الشرطة يالكذاب”.

وأضافت:” انت عمامك متبرين من اخوهم ومشاكله قبل قبل الأزمة الخليجية ب ٣ سنوات”.

واختتمت قائلة:” وكم خاين ما يؤثرون على أسرتنا اللي عددها فوق ١٠ الألاف ولائهم للشيخ تميم “.


قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More