صاحبة دعوى “خلع الحجاب” تهاجم ضحايا قطار محطة مصر: “معظمهم فقراء مش مشكلة.. بلاش شعارات فارغة”

2

شن ناشطون بمواقع التواصل هجوما عنيفا على الناشطة العلمانية المصرية ، المثيرة للجدل وصاحبة دعوى “خلع الحجاب” بعد موقفها اللإنساني وهجومها على ضحايا قطار ورفضها فكرة التبرع لهم بزعم أنهم يؤيدون الإخوان.. حسب وصفها.

وتسببت  – صاحبة كتاب “المجد لخالعات الحجاب والنقاب” – في مطالبات بضرورة تحريك قضايا ضدها بعد قيامها بالإساءة لضحايا حادث قطار محطة مصر.

ودعت إحدى صديقات “دينا أنور” لضرورة حث الناس على التبرع للفقراء من ضحايا حادث قطار محطة مصر لترد “دينا” قائلة: “الغلابة الفقراء دول اغلبهم متعاطفين مع الإخوان، بلاش شعارات يسارية فارغة، اللى ماتوا ماتوا بتخطيط سواق من كرداسة، من الغلابة اللى بتقولى عليهم، الأغنياء الوطنين الشرفاء، أكثر شرفاً من الفقراء الذين يكرهون الوطن ويتعاونون مع الإرهاب”.

وإزاء الهجوم الشديد الذي حدث لها ، خرجت “دينا أنور” بمنشور جديد لمحاولة تبرير موقفها ، قائلة : “سأوضح هنا اللبس الذي حدث .. و لا يعنيني أن يصدقني أحد أو يكذبني ..أنا مصرية .. و مصرية فقط ..عبرت منذ الصباح عن استيائي و قهري من العمليات الإرهابية .. و عن حزني على الضحايا المغدورين .. و عن غضبي تجاه التخطيط الملعون من جماعة الإخوان و معاونيهم ..لست يسارية كاذبة .. أدافع عن الفقراء و أجمع الثروات من خلف ظهورهم .. أردد شعارات ضد الطبقية و أسكن في أفخم الأحياء .. أُمجِّدُ البؤساء و أسجن واحداً منهم إن لمس سيارتي الفارهة ..كما هم غالبية اليساريين” حسب رأيها.

لم أعتد على تبرير أي شيئ فعلته للحمقى ..و لكنني إعتدت على أن يُفترى على كتاباتي و تصرفاتي .. بحسب أهواء الأفاقين و…

Posted by Dena Anwer on Wednesday, February 27, 2019

وأضافت: “أنا إنسانة ذات فكر رأسمالي .. أرى أن الفقر لعنة و ليس مجداً .. و أن الفقراء ضحايا يجب انتشالهم من فقرهم .. و ليس من الشرف أن نخادعهم بالشعارات لنبقيهم في فقرهم حتى لا يزاحمونا ..كلامي عن الفقراء كان محدداً .. أنهم ليسوا جميعاً يستحقون العطف و الشفقة .. لأن كثيراً منهم يؤوون الإرهابيين و يساعدونهم بالمال رغم فقرهم “.

وجاءت تعليقات مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعى ساخطة على تعليق أنور، والذى أعتبره البعض تحريض على الكراهية ضد فئات المجتمع، كما سخر الكثيرين منها عقب ذلك التعليق، الذى اعتبره البعض غير لائق ولا يتناسب مع الحدث، لتقوم دينا بحذف الفيديو الذى ظهرت فيه وهى تغنى على بعض النغمات الوطنية، وكذلك ترقص، والمنشور المنوه عنه.

يشار إلى أنه في وقت سابق دعت دينا على صفحتها للرقص، بهدف السعادة، مؤكدة أنه لا يشترط أن المرأة ترقص فقط للرجال، بل الرقص لنفسها كمحاولة إسعاد الذات.

كما دعت السيدات لـ«الدلع» واتباع بعض التعليمات التي كتبتها عبر صفحتها، وترك الالتزام، قائلة: “أحب أقول لك إن نظرية أحلى من الشرف مافيش دي ما بقتش تجيب همها ولا بقت تخيل على حد”.

كذلك ضجت مواقع التواصل في مصر بموجة غضب واسعة في يناير الماضي، بعد تداول صور مثيرة للجدل نشرتها دينا أنور تدعو المصريات لخلع الحجاب.

الصور المتداولة على نطاق واسع تظهر مجموعة من الفتيات تجاوبن مع دعوة الناشطة المثيرة للجدل وخلعن الحجاب.

وظهرت دينا أنور، صاحبة كتاب: “المجد لخالعات الحجاب والنقاب” مع بعض النماذج اللاتي نزعن الحجاب والنقاب في مجموعة من الصور التي نشرتها عبر حسابها الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”.

وقالت أنور بحسب ما رصدته (وطن) على صفحتها بفيس بوك حينها: “بكل الحب.. بكل الفخر.. أهنئ رائداتي الجميلات على صدور كتابهن، خالعات الحجاب والنقاب- الثورة الصامتة، بمعرض القاهرة الدولي للكتاب”.

قد يعجبك ايضا
  1. Abu El Abed يقول

    ليس بعد الكفر ذنب

  2. نعم يقول

    صحيح ليس بعد الكفر ذنب ……

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.