“شاهد” محلل سياسي مصري استضافته قناة سعودية لسب أردوغان ووصفه بالشاذ

1

أثارت مداخلة الباحث المصري الدكتور أحمد أبوزيد ـ الباحث في إدارة الأزمات والأمن الإقليمي ـ على قناة “سعودي24” والتي هاجم فيها بسبب تصريحاته الأخيرة عن والسيسي، جدلا وسخرية واسعة من الباحث المصري والقناة .

“أبوزيد” وفي مداخلته مع القناة السعودية قال مهاجما أردوغان بعد أن قضت تصريحاته الأخيرة عن السيسي مضاجع النظام في مصر:”الشعور بالهزيمة واليأس هي دافع أردوغان ومحركه الرئيسي وعندما نتحدث عنه خطاباته احنا مش محتاجين محلل سياسي احنا محتاجين طبيب نفسي يفسر سلوكايته الشاذة وأقواله الطائشة”

https://twitter.com/LoveLiberty/status/1101005125915734016

واتهم الباحث المصري أردوغان بالوقوف وراء الإرهاب في مصر زاعما أنه الممول لقتلة النائب العام في مصر هشام بركات، ملقيا بالتهمة على الـ 9 أشخاص المعارضين الذين أعدمهم النظام المصري بعد اعترافات انتزعت منهم تحت التعذيب.

وفي تصريحات مثيرة للسخرية زعم الدكتور أحمد أبوزيد أن القمة العربية ـ الأوروبية سببت حقد دفين لدى أردوغان وأنه هاجم السيسي “دفاعا عن حقوق الإخوان وليس حقوق الإنسان”

واستكمل الباحث المصري الموجه من النظام وصلة أكاذيبه وهجومه الشرس على الرئيس التركي، على شاشة القناة السعودية التي فتحت أبوابها أمامه مكايدة بأردوغان الذي سبب حرجا كبيرا لولي العهد السعودي بملف خاشقجي.

وصعد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، هجومه ضد رئيس النظام المصري عبدالفتاح السيسي، عقب أيام من التصريحات التي قال فيها أردوغان إنه لا يشرفه ولا يمكن أن يجلس مع شخص كهذا ـ يقصد السيسي ـ.

وهاجم “أردوغان” السيسي، وقادة الاتحاد الأوروبي عقب اجتماعهم في القمة العربية الأوروبية في شرم الشيخ.

وقال الرئيس التركي خلال خطاب له في ولاية غريسون شمالي البلاد:”في مصر عقد اجتماع بين الاتحاد الأوروبي، وبين من دعاهم السيسي الإنقلابي من أعضاء جامعة الدول العربية”.

وتابع أردوغان:” هل يمكنكم الحديث عن الديمقراطية في الاتحاد الأوروبي، بعد أن لبيتم دعوة السيسي الذي أعدم 42 شخصا منذ توليه السلطة؟”.

وفي ذات السياق هاجم وزير الخارجية التركي تشاووش أوغلو هو الآخر، السيسي وقادة أوروبا بعد اجتماعهم في شرم الشيخ خلال القمة العربية الأوروبية.

وقال وزير الخارجية التركي في مؤتمر صحفي نقلته صحيفة “حرييت” التركية، إن ذهاب قادة الاتحاد الأوروبي جميعا إلى مصر، وتواجدهم إلى جانب السيسي، يعد “نفاقا وازدواجية في المعايير”.

وكان الرئيس التركي قد هاجم الرئيس المصري، قبل أيام حيث قال في أحد اللقاءات التليفزيونية ردا على سؤال بخصوص عقد لقاءات مع الرئيس المصري: “جوابي لمن يسأل لماذا لا تقابل السيسي.. أنا لا أقابل شخصا كهذا على الإطلاق”.

وأشار الرئيس التركي في تصريحاته إلى أن “الغرب يفرش السجاد الأحمر للرئيس المصري السيسي بدل من رفض الانقلاب في مصر”.

وقال الرئيس التركي إن السلطات المصرية أعدمت 42 شخصا منذ تولي الرئيس المصري السلطة، كان آخرهم 9 شبان وهذا لا يمكن قبوله.

قد يعجبك ايضا
  1. ابوعمر يقول

    سيدك وسيد الأعراب الرعاع. من السيسي الى ابومنشار الى كلاب زايد بن سلطان..سيدكم أردوغان..جواربه بألف جنرال مصري سعودي اماراتي……على ذكــر اتهام السيد أردوغان بالشاذ..هل ركبك كما يركب الزوج زوجتـــه….؟

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.