سليماني يكشف كواليس اجتماع الأسد بـ” خامنئي” وهذا ما قاله عن ابن سلمان و”الوهابية” واحتياطي التریلیون دولار

1

كشف قائد فیلق “القدس” التابع للحرس الثوري الإيراني الجنرال قاسم سلیماني، كواليس جانب من لقاء رئيس النظام السوري بالمرشد الإيراني علي الأخير والذي أثار جدلا واسعا.

وقال “سليماني” أثناء مشاركته في ملتقى ما يعرف بـ “رسالات الحوزة العلمیة والخطوة الثانیة للثورة الإسلامیة”، إن اللقاء الذي جمع بشار الأسد مع  علي خامنئي في طهران “كان احتفاء بالنصر”.. حسب وصفه.

وأضاف:”على الجامعات والحوزات العلمیة تبیین مبادئ الثورة الإسلامیة وتوجیهات الإمام الخميني أكثر مما مضي، لافتا إلى أن “المقاومة الیوم فی المنطقة أمام المستكبرین الغربیین”، بحسب ما نشرته وكالة الأنباء الإيرانية “إرنا”.

ابن سلمان والوهابية

وتحدث الجنرال الإيراني في كلمته عن ، وولي عهدها محمد بن سلمان، وقال إن “السعودیین أقروا بأنهم روجوا للوهابیة بطلب من الغربیین”.

وأشار إلى أنه “رغم امتلاك السعودیة احتیاطیا من العملة الصعبة قدره تریلیون دولار، إلا أنه لیست لديها مقتدرة إلا أن اقتدار إیران یعود للإرادة التي تمتلك ”، مضيفا بأن “محمد بین سلمان یسعي لتطبیع العلاقات مع الكیان الصهیونی”.

وقال سليماني إن “الكیان الصهیونی قد أفل الآن بشدة رغم كل ادعاءاته”، بينما “حققت إيران انتصارات ومنجزات عظیمة فی مختلف الأبعاد”. لافتا إلى أن إيران “تخطت بنجاح وشموخ جمیع الأحداث والأزمات بالمنطقة”.

وأضاف أن “أمريكا انفقت 7 تریلیونات دولار فی المنطقة ورغم ذلك فإن رئیسها یزور العراق تحت جنح الظلام سرا وكان قد دخل 150 ألف جندی أمريكی إلى العراق ولم یكونوا لیخرجوا من دون وجود الحركات الإسلامیة”، معتبرا أن هذا يؤكد “هزیمة أمريكا فی العراق”.

قد يعجبك ايضا
  1. طبيب مغترب يقول

    وجود الحركات الإسلامیة على اي حركة يتحدث يضحكون على من
    الفتاوي ما انزل الله بها من سلطان

    تقتلون المواطنين عزل على الهاوية
    سليماني خزعلي صدر ميليشات اشد من النظام نازي
    تبقرون البطون والاغتصبات الذي حلى بالعراق سيحلو عليكم
    عليكم يوما ما ..وستوعيد الكرة عليكم
    مجرمون بالعباة الاسلامية والغدر ونفاق
    نحن نحترس منكم لكم مراوغة ثعلب وغدرت ذئب
    انكشفتم عن وجهكم الحقيقي
    لامكان للمقبور دجال الخميني وعصابته المجرمة والفكره الخبيث
    الا في جب في قاع الجحيم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.