الرئيسيةالهدهدالاعلامي نشأت الديهي عن سائق قطار محطة مصر: تربية إخوان

الاعلامي نشأت الديهي عن سائق قطار محطة مصر: تربية إخوان

- Advertisement -

وطن _ كالعادة، كانت شماعة الإخوان المسلمين حاضرة على رأس الاتهامات التي تم توجيهها لسائق القطار المسؤول عن كارثة محطة مصر التي أودت بحياة نحو 25 شخصا. من قبل الاعلامي نشأت الديهي

وفي السياق، شن الاعلامي نشأت الديهي هجوما عنيفا على من يحمل الرئيس عبد الفتاح السيسي  مسؤولية الكارثة، واصفا سائق القطار بأنه “تربية إخوان” وهي تهمة معلبة جديدة تم اختراعها بعد التأكد من عدم انتمائه لجماعة الإخوان المسلمين.

وقال “الديهي”، في تعليقه على الانتقادات الموجه لـ”السيسي” خلال تقديم برنامجه “بالورقة والقلم” المذاع على قناة “Ten”: “سيسي إيه؟ هيعملكو إيه؟ شغال بينامش 16 ساعة باليوم. مين الغلطان؟ هو الرجل ده علاء فهمي (السائق) وزير؟ هو علاء فهمي السواق البلطجي اللي راح ضرب زميله وتخانق معاه وساب الكرار شغال، هو ده وزير؟ ولا سياسي ولا لواء من اللواءات”.

“شاهد” سائق قطار “محطة مصر” كشف تفاصيل الحادث المروع: ذهبت إلى منزلي لكي أنام

- Advertisement -

وأضاف “إحنا زهقنا من الكلام والشائعات. زهقنا من ربط الحاجات اللي مالهاش علاقة ببعض. أنا بقول للإخوان في كل مكان مهو ده علاء تربيتكم. أكيد تربيتكم. بالتأكيد فعل إيديكم في مصر بقالكم من سنة 28 بتربوا الناس. تربية وسخة. انتو بتربوا الناس تربية قذرة”.

وتابع الديهي قائلا “هي دي تربية الناس إنك تاخد حقك بذراعك، ما هم الإخوان شغلتهم إنهم ياخدوا حقهم بذراعهم. إنتو من أيام حسن البنا (مؤسس جماعة الإخوان المسلمين) لغاية محمد مرسي (الرئيس المصري المخلوع) وإنتو بتقولوا عايزين التربية الإسلامية”.

وكان الحادث المروع الذي شهدته محطة قطارات القاهرة، أمس الأربعاء، دفع وزير النقل المصري هشام عرفات لتقديم استقالته.

- Advertisement -

وأعلنت النيابة المصرية أن الحادث وقع بسبب شجار بين سائقي قاطرتين، ما دفع أحدهما لترك قاطرته دون إيقاف محركها فانطلقت بسرعة عالية وأسفرت عن الحادث.

بدوره، قال علاء فتحي سائق القطار، خلال لقائه ببرنامج “كل يوم”، الذي يقدمه الإعلامي وائل الإبراشي على فضائية “ONE”، إنه يبدأ عمله في السابعة صباحا وحتى الثانية ظهرا، لافتا إلى أن وظيفته تشغيل الجرار، وإنه تلقى اتصالا من برج المراقبة لجر عربات الجرارات القادمة لإجراء الصيانة لها.

وأشار السائق إلى أنه يعمل في السكك الحديدية منذ 25 عاما، وأن جرارات هيئة السكك الحديدية قديمة ومتهالكة.

وأضاف أنه سحب عربات القطارات لإدخالها الورشة لإجراء الصيانة، وخلال ذلك فوجئ بجرار آخر يصطدم بالجرار الخاص به من الخلف، وأن سبب التصادم خطأ من السائق الآخر، وعندما توجه لمعاتبته نشبت مشادة بينهما.

وأوضح فتحي أن الجرار الذي كان يستقله لم يكن سليما، لافتاً إلى أنه إذا كان سليماً لما تحرك بعد نزوله منه، لأنه كان في وضعه الطبيعى. وأضاف أنه فوجئ بالجرار ينطلق أثناء المشادة مع السائق الآخر، وكان يُفترض وقف محرك الجرار لمنعه من السير، ولكن إذا حدث ذلك لانقلب القطار بفعل التصادم.

وواجه الإعلامي وائل الإبراشي، سائق القطار، بأن هناك مزاعم عن انتمائه لجماعة الإخوان قائلا “الناس تقول إنك إخواني وافتعلت الشجار مع زميلك في المحطة لتدبير كارثة القطار التي وقعت”. فرد السائق بالنفي، قائلا “أنا ليس لي في السياسة، وأعصابي منهارة منذ أن علمت بحدوث الواقعة”.

وتحدث السائق خلال اللقاء مع الإعلامي وائل الإبراشي ، عن انهيار البنية التحتية لهيئة السكة الحديد، مؤكدا أن معظم الجرارات لا تصلح للعمل، وأن الهيئة تفتقد لآليات لمحاسبة المخطئين.

وطن
وطنhttps://watanserb.com/
الحساب الخاص في محرري موقع وطن يغرد خارج السرب. يشرف على تحرير موقع وطن نخبة من الصحفيين والإعلاميين والمترجمين. تابع كل جديد لدى محرري وطن
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث