نجل “مرسي” يهاجم وثائقي الجزيرة “الساعات الأخيرة”: “هؤلاء من كانوا يقفون علي باب حجرته وهو قائمٌ يصلي”

1

شن أحمد محمد مرسي نجل الرئيس المصري المعزول محمد مرسي، هجوما عنيفا على وثائقي “الجزيرة” الأخير عن والده تحت عنوان “الساعات الأخيرة” والذي رصد كواليس الساعات الأخيرة للانقلاب على مرسي.

وقال أحمد في تغريدة له على صفحته بتويتر رصدتها (وطن) مهاجما الفيلم الوثائقي:”فيلم الجزيرة اللاوثائقي – الساعات الأخيرة – استشهد باللي تركوا المشهد برمته وغادروا قهراً أو هرباً أو فراراً أو أيا كانت نياتهم و لم تستشهد ب رأي أسرته التي لازمته هذه الساعات الأخيرة”

وتابع:”أو أسر الرجال ساكني الزنازين و هم من كانوا يقفون علي باب حجرته و هو قائمٌ يصلي يدعو ربه و اختار أن يكون علي نهج عثمان بن عفان … وعجبي”

وكانت قناة “الجزيرة” الإخبارية قد أذاعت  الأحد الماضي، الفيلم الوثائقي  “الساعات الأخيرة” يتتبع الأيام الأخيرة من حكم الرئيس المصري المعزول محمد مرسي.

ورصد الوثائقي  كيف تدخلت المؤسسة العسكرية المصرية في الأزمة السياسية متظاهرة بالسعي إلى حلها، بينما كانت تمارس “الخداع الإستراتيجي” حتى تكمل خطوات انقلابها على أول رئيس مدني منتخب للبلاد.

ووفقا للوثائقي، فقد تحدث الفيلم إلى مقربين من مرسي بينهم خالد القزاز مساعد رئيس الجمهورية للشؤون الخارجية، حيث روى الأحداث حسب تسلسها الزمني كما رآها هو من داخل كواليس الرئاسة المصرية، قائلا إن مواقف قيادة القوات المسلحة في الأيام العشرة الأخيرة من حكم مرسي كانت تتعمد أن تكون “حمالة لكل الأوجه”، وعندما يستفسر الرئيس عن موقف ما يستشكله تقوم هذه القيادة ممثلة في وزير الدفاع حينها عبد الفتاح السيسي بالمراوغة وتقديم التبريرات.

وأشار إلى أن المؤسسة العسكرية قدمت أولا للرئاسة “مجموعة مقترحات تحولت إلى مطالب، مستغلة كون أولى أولويات الرئيس مرسى كانت محاولة توحيد الصف الوطني”، لكنها في ذات الوقت قامت بخطوات “مريبة” في شكل تحرك عسكري على الأرض يهدد بفرض واقع جديد، ومن ذلك مطالبتها بنقل الرئيس إلى قصر القبة بذريعة توفير حماية أكبر له.

قد يعجبك ايضا
  1. باي باي يقول

    ههههههههههههههههههههههه
    ولعت بين الاخوان وقناة الحقيرة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.