ذهبنا لمرحلة “اللاعودة”.. أكاديمي سوداني: هذا هو الإنجاز الذي يراه البشير في إرهاب النساء وقتل الأطفال!

0

شن الأكاديمي والمفكر السوداني المعروف الدكتور ، هجوما عنيفا على النظام السوداني والرئيس بعد اعتداء على المتظاهرين بجامعة السودان وسقوط قتلى.

وقال “البشير” في تغريدة له على تويتر رصدتها (وطن) أرفق بها فيديو الاعتداء على المتظاهرين:”الاعتداء على جامعة السودان من قبل جهلة الكيزان يعكس طبيعة الصراع بين النور والظلام لم تسلم منهم صروح العلم ولم يسلم منهم قبل ذلك الأبرياء”

وتابع:”وحتى الأطفال سقط منهم اليوم شهداء وجرحى وكل هذه تطورات خطرة تذهب بالبلاد مرحلة اللاعودة”

وتساءل الأكاديمي السوداني في تغريدة أخرى:”ما الانجاز الذي يراه البشير وكيزانه في إرهاب النساء وقتل الأطفال ؟”

وأضاف:”هل هؤلاء عملاء اسرائيل الذين يتحدث عنهم ؟ ما قيمة الكرسي مقابل سفك دماء الشعب وترويعه وإدخاله في نفق مظلم  ؟”

وتصاعدت حدة التظاهرات الشعبية في السودان، رغم فرض حالة الطوارئ التي أعلنها الرئيس السوداني عمر البشير، مساء الجمعة الماضية، فضلاً عن سلسلة القرارات الإضافية لوقف الاحتجاجات ضد نظامه، مساء أمس، الاثنين.

وأصدر البشير 4 قرارات تتضمن: «حظر التجمعات والتجمهر بدون إذن من السلطات، منع تحرك أي مواكب غير مرخص لها، تنظيم التعامل بالنقد الأجنبي، وحظر توزيع وتخزين وبيع ونقل المحروقات والسلع المدعومة خارج القنوات الرسمية»، حسبما ذكرت وكالة «».

إلا أن التظاهرات الشعبية لن تهدأ في الشارع السوداني، لتنطلق في الخرطوم وعدد من أحياء وقرى السودان، عقب صدور تلك القرارات واستمرت حتى الساعات الأولى من صباح أمس الثلاثاء، في كلاً من «أربجي» بولاية الجزيرة وسط السودان، و«شمبات» و«الصافية» في مدينة بحري، وأم درمان.

انطلقت حاشدة في جامعة الأحفاد، بالعاصمة السودانية الخرطوم، ظهر أمس، كما قام أطباء وصيادلة وعاملون في عدد من الشركات الخاصة، بالخرطوم وعطبرة، بتنظيم وقفات احتجاجية طالبت برحيل النظام، كما قام أطباء مستشفى عطبرة أيضًا بتنظيم وقفة احتجاجية نددت بقتل وقمع المتظاهرين السلميين، استجابة لدعوة قوى إعلان «الحرية والتغيير» بتنظيم وقفات احتجاجية وإضرابات عامة، حسب ما ذكرت صحيفة «التغيير» السودانية.

وندد المحتجين بعمليات القتل والتعذيب التي تعرض لها المتظاهرين السلميين داخل جهاز الأمن خلال فترة احتجازهم، ورفعوا شعارات تعلن رفضهم لحالة الطوارئ، ودعمهم للثورة الشعبية، وطالبوا بإطلاق سراح المعتقلين.

فيما ذكر «تجمع المهنيين السودانيين» أن الموكب الشعبي الحاشد الذي أعلنت عنه الحركة من قبل انطلاقه، أمس الثلاثاء، باتجاه القصر الرئاسي بالخرطوم، لمطالبة البشير بالتنحي، رغم اعتراض قوات الأمن العنيف له، عبّر موقع التغريدات القصيرة، «تويتر».

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.