تطورات جديدة بـ”فاجعة” قطار محطة مصر.. وزير النقل يستقيل ورئيس الحكومة يتحدث عن “حساب عسير”

0

في متابعة لأحدث التطورات على الساحة المصرية،  قدم ، هشام عرفات، استقالته بعد حادثة قطار الذي تسبب بها الاصطدام بـ”تنك بنزين”، الأربعاء، والتي أسفرت عن مقتل 20 شخصا وخلفت 40 مصابا، وفقا للتلفزيون المصري.

استقالة

ونشرت رئاسة الوزراء المصرية بيانا أكدت فيه تقديم عرفات طلب استقالته لرئيس الوزراء، مصطفى مدبولي.

وقال المتحدث باسم رئاسة الوزراء المصرية، نادر سعد، أن مدبولي قبل استقالة وزير النقل، دون إبداء أسباب الاستقالة، لكن وسائل إعلام مصرية قالت إن حادثة القطار كانت وراءها. 

حساب عسير

من جانبه قال رئيس الوزراء المصري الدكتور مصطفى مدبولي، إن المسؤول عن حادث محطة مصر بوسط القاهرة “سيحاسب حسابا عسيرا”، مؤكدا أن “فترة السكوت على التقاعس والأخطاء التي تودي بحياة المواطنين انتهت.”

وأضاف “مدبولي” من موقع الحادث، أن “حياة كل مواطن مصري غالية على الدولة، وأي إصابة أو ضرر يصيب مواطنًا، يشكل ألمًا للدولة…. كفانا هذه الأنواع من الأخطاء”.

وقالت هيئة السكة الحديد إن جرارا اصطدم صباح الأربعاء بأحد أرصفة محطة سكك حديد مصر بوسط القاهرة. أسفر الحادث عن مقتل ما لا يقل عن 20 شخصا وإصابة العشرات، بحسب التلفزيون المصري.

ونقلت سيارات إسعاف الضحايا إلى مستشفيات قريبة من المحطة، فيما انتقل المسؤولون إلى مكان الحادث للوقوف على اخر التطورات. كانت بعض الجثث متفحمة جراء الحريق التي تسبب فيه الاصطدام.

وأخلت السلطات المحطة وأعلنت هيئة السكة الحديد توقف حركة القطارات من وإلى المحطة.

حوادث متكررة

يشار إلى أن حوادث القطارات تتكرر بين الحين والاخر. كان أسوأ تلك الحوادث قد وقع في 2002 حينما اندلعت النيران في عربات قطار ركاب عند مدينة العياط جنوب الجيزة، ما أسفر عن مقتل ما لا يقل عن 360 شخصا.

وفي 2012، اصطدم أحد القطارات في محافظة أسيوط بحافلة نقل تلاميذ ما أسفر عن مقتل 50 معظمهم من الأطفال.

في 2017، 29 شخصا وأصيب 61 اخرين في نحو 1793 حادث قطار شهدتها البلاد، بحسب بيانات الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء.

وشهد العام الماضي أكثر من حادثة، أبرزها في فبراير حين اصطدم قطارين في محافظة البحيرة ما أسفر عن مقتل 19 شخصا.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.