“رايتس ووتش” تطالب ابن زايد بإفراج عن علياء عبدالنور: فلتقضي أيامها الأخيرة مع أسرتها

1

اتهمت منظمة “، بإساءة معاملة معتقلة إماراتية مصابة بالسرطان وحرمانها من الرعاية الطبية الكافية.

وقالت المنظمة إن علياء عبد النور(42 عاما) أدينت عام 2017 بتهم “الإرهاب”، شخصت بعد إلقاء القبض عليها عام 2015 بسرطان الثدي وتمنع من الاتصال المنتظم بعائلتها.  

وطالبت سارة ليا ويتسن، مديرة قسم الشرق الأوسط بالمنظمة بالإفراج الفوري عن “عبدالنور” قائلة: يجب السماح لعبد النور بقضاء أيامها الأخيرة تحت إشراف عائلتها، وليس حراس السجن الذين يقيدونها إلى سرير في المستشفى.”

وشددت “هيومن رايتس ووتش” على أنه يتعين على السلطات الإماراتية إطلاق سراح علياء بالنظر إلى وضعها الحالي.  

عائلة علياء قالت إنها أجبرت على توقيع وثيقة تشير إلى رفضها للعلاج الكيميائي، بحسب المنظمة التي ذكرت أن علياء قالت إن قوات الأمن أخضعتها للمعاملة القاسية أو اللاإنسانية أو المهينة.

واعتقلت علياء عبد النور في يوليو 2015، وأدينت في عام 2017 بـ”الإرهاب” فيما وصفته هيومن رايتس ووتش ب” قضية شابتها انتهاكات للإجراءات القانونية الواجبة”.  

سلطات أدانت علياء”بتمويل مجموعات جهادية، وإدارة مواقع إنترنت ونشر أخبار ومعلومات عنها.”

قد يعجبك ايضا
  1. بنت السلطنه يقول

    لا حوله ولا قوه إلا بالله
    أحتراما لعام التسامح الذي تدعونه افرجوا عنها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.