“شاهد” إعلامي تونسي يبارك إعدام السيسي لـ”9″ من المعارضين ويثير جدلاً واسعاً

1

في واقعة جديدة تعكس كرهه لكل ما هو إسلامي، دافع الإعلامي التونسي المثير للجدل عن إعدام لتسعة شبان دفعة واحدة قبل أيام، لاتهامهم في قضية اغتيال النائب العام السابق ، معربا عن مباركته لما قامت به السلطات المصرية.

واتهم “العماري” في تصريحات لإذاعة “ميد تونس”، الشبان المعدومين بقتل الأبرياء من النساء والأطفال، وأنهم يحملون فكرا يحرض على قتل المسيحيين، ومخالفيهم من المسلمين.

وأضاف أن من تم إعدامهم “هم تقريبا أطفال الرقاب”، في إشارة إلى المدرسة القرآنية التي تحمل اسم “ابن عمر” في منطقة الرقاب بمحافظة سيدي بوزيد.

وتابع أن هذه المدرسة هي نسخة مصغرة موجودة في جميع الدول العربية، والإسلامية.

وحينها، انتقدت منظمة العفو الدولية إغلاق المدرسة، ونقل 42 طالبا يدرسون فيها إلى مركز رعاية الأحداث، وإخضاعهم لـ”فحص شرجي”.

https://www.facebook.com/Fo55aar/videos/2654084587952106/

يشار إلى أن اسم المدرسة القرآنية برز أواخر كانون الثاني/ يناير الماضي، عندما تلقت وزارة المرأة والأسرة والطفولة، بلاغا من هيئة الاتجار بالبشر (مستقلة) عن “استغلال 26 طفلا اقتصاديا وسوء معاملتهم وحملهم لأفكار متشددة”.

وحينها، انتقدت منظمة العفو الدولية إغلاق المدرسة، ونقل 42 طالبا يدرسون فيها إلى مركز رعاية الأحداث، وإخضاعهم لـ”فحص شرجي”.

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. ابوعمر يقول

    الكلاب جنس وملة ونتانة واحدة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More