“شاهد” أين الجثة؟.. “الجزيرة” تفتح الصندوق الأسود لملف خاشقجي وفضيحة جديدة تنتظر السعودية

0

أحدث الإعلان الترويجي الذي بثته قناة “” اليوم، الاثنين، عن حلقة برنامج “ما خفي أعظم” القادمة ضجة كبيرة بمواقع التواصل بعد كشف الإعلان، أن حلقة الأحد القادم من البرنامج الذي يقدمه الإعلامي تامر المسحال ستتناول قضية الصحافي السعودي المغدور .

ونشرت قناة “الجزيرة” عبر صفحتها الرسمية بتويتر، الفيديو الترويجي لحلقة برنامج “ما خفي أعظم” القادمة تحت عنوان “أين الجثّة؟” في إشارة لفتح ملف قضية خاشقجي الشائك.

ولاقى المقطع الترويجي تفاعلا واسعا من قبل النشطاء، نظرا للاهتمام العربي والدولي الغير مسبوق بجريمة القرن التي هزت العالم أجمع ولم تنتهي فصولها إلى الآن.

ونشر مقدم البرنامج الشهير تامر المسحال أيضا صورة للصحافي السعودي جمال خاشقجي، على حسابه الرسمي بتويتر كتب عليها “” وموعد الحلقة.

وعاد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان للتأكيد مجددا، على امتلاك بلاده وثائق خطيرة تُثبت بالدليل القاطع تورط مسؤولين سعوديين كبار باغتيال الصحافي السعودي جمال خاشقجي، مشيرا إلى أن هذه الأدلة لا يمكن طمسها.

وخلال مقابلة مع محطتي “Kanal D” و”CNN TURK” التلفزيونيتين المحليتين، كرر أردوغان تأكيده أن التسجيلات التي تملكها تركيا حول جريمة قتل خاشقجي تم إسماعها للكثير من المسؤولين وعلى رأسهم المسؤولين السعوديين، وذلك وفقا لوكالة “الأناضول” التركية.

وأشار إلى أنهم “بحثوا القضية خصيصا مع العاهل السعودي ، ومع ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، عن طريق الهاتف، لكن دون الحصول على أي نتيجة”.

وأضاف أن “المسؤولين السعوديين دائما ما يقولون إنهم سينزلون بمنفذي الجريمة العقوبة اللازمة”، موضحا أن “15 شخصا جاؤوا إلى تركيا بينهم القتلة، ونفذوا عملًا مشتركا”. وتساءل عمن أصدر التعليمات لتنفيذ هذا العمل المشترك، مضيفًا: “يجب الكشف عن ذلك. هذا واضح لأن الأشخاص الـ15 يعرفونه بالطبع”.

ولفت إلى أن وزير الخارجية تحدث عن “متعاون محلي”، في حين قال ولي العهد بنفسه إن خاشقجي خرج من الباب الخلفي للقنصلية. وتساءل أردوغان: “كيف يخرج من الباب الخلفي وخطيبته تنتظره في الخارج، ويذهب دون أن يأخذها؟ هل هذا منطقي؟”.

وأشار إلى أن الأسماء التي قادت الفريق المنفذ للجريمة معروفة، ولذلك “إن لم يكن ولي العهد السعودي يعلم فمن يعلم؟”، مستطردا: “لا يمكن حل هذا القضية بتوزيع الدولارات والنفط يمينا وشمالا”.

وقال أردوغان إن “ثمة شخص منحط وعديم الأخلاق يقول في التسجيلات أنا أعرف التقطيع جيدا”، مضيفا: “تبين لنا أنه من الطبابة الشرعية، هؤلاء يظنون أن العالم مجموعة من البلهاء”.

وأوضح أن “السعودية تتخذ مواقف مختلفة في علاقاتها مع تركيا، في مسعى لتحويل القضية إلى اتجاه مختلف”، مضيفا: “لا نريد أن تصيبكم لطخة، ولهذا ننتظر منكم أن تتصرفوا بعدالة”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.