“سرايا القدس” تهدد إسرائيل: أي حماقة سنرد عليها بصواريخ “الجحيم” التي لا يعلم بها إلا الله

0

توعدت “” الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في ، برد عنيف جدا في حالة ارتكابها أي حماقة جديدة، مشيرة إلى امتلاكها صواريخ جديدة لديها قدرة تدميرية هائلة.

وبحسب ما ذكره الموقع الرسمي لـ”سرايا القدس” على الإنترنت كشف الناطق العسكري باسم الحركة عن امتلاك السرايا لصواريخ دقيقة من ناحية التفجير والتدمير والمدى، مؤكدا تمكن مهندسيها من تطوير الصواريخ ليصل مداها إلى ما بعد مدينة “نتانيا” المحتلة من العام 48.

وقال الناطق الرسمي “أبو حمزة” في لقاء مصور  لفيلم “وأعدوا” الذي عرضته قناة “العالم” الفضائية: سرايا القدس استطاعت من خلال مهندسيها تطوير الصواريخ لتضرب تل الربيع المحتلة ونتانيا وما بعد نتانيا أيضا”.

وأضاف: “نستطيع أن نقول إن سرايا القدس تمتلك صواريخ دقيقة، من ناحية التفجير والتدمير والمدى الذي لا يعلم بها إلا الله سبحانه وتعالى”، مبينا أن “ما أخذ بالقوة لا يسترد إلا بالقوة”.

وردا على أي حماقة قد ترتكبها إسرائيل، توعد أبو حمزة تل أبيب بمفاجأة أعدتها لها الوحدة الصاروخية لسرايا القدس للرد على أي حماقة من هذا النوع، “بجعل المدن والبلدات المحتلة جحيما”.

واستطرد في القول: “إسرائيل لا مكان لها على أرض فلسطين، إما أن تندحر عن هذه الأرض المباركة، وإما أن تتلقى الضربات الموجعة تارة تلو الأخرى”.

مؤكدا أن ما تم مشاهدته في المناورة العسكرية في فيلم (وأعدوا) “جزء مصغر مما سيراه العدو الصهيوني في أي مواجهة مقبلة”.

ونبه  الناطق باسم “سرايا القدس” إلى أن أول صاروخ قصفت فيه المقاومة الفلسطينية “تل الربيع” المحتلة هو صاروخ إيراني الصنع، داعيا الأنظمة العربية والإسلامية الحذو حذو في دعم القضية الفلسطينية، “ودعم صمود شعبنا الفلسطيني الذي يقف في الخندق الأول في مواجهة العدو الحقيقي للأمتين العربية  والإسلامية”.

كما جددت “سرايا القدس” تأكيدها على مركزية القضية الفلسطينية وأهميتها للعالمين العربي والإسلامي، داعية كل الأنظمة العربية “التي تعمل وتحاول التطبيع مع العدو الصهيوني المجرم أن تنظر إلى جرائم العدو الصهيوني بحق الأبرياء والآمنين قبل أن يقدموا على جريمة التطبيع مع هذا العدو الجبان”.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More