الإمارات تُعادي إيران في العلن وتنسق معها سرا.. “شمخاني” يفجر مفاجأة ويكشف عن رسائل سرية من حكامها

2

في تناقض واضح للسياسة الإماراتية المعلنة من عدائها لإيران وبما يثبت خداع محمد بن زايد لولي العهد السعودي الطائش، قال أمين المجلس الأعلى للأمن القومي في إيران ، إن موقف الدول العربية تجاه إنشاء تحالف إقليمي ضد إيران ليس موحدا وكشف عن رسائل سرية من حكام الإمارت.

وقال “شمخاني” في حوار مع وكالة تسنيم الدولية للأنباء، اليوم السبت: “إن ليس لديها موقف منسجم بالكامل مع وفي داخل الامارات هناك حكام يرسلون رسائل تعاون لتذليل سوء التفاهم بيننا. وخلافاً لذلك هناك دول كعمان وقطر والكويت تسعى لمنع خلق توترات مزيفة.

وأضاف:”وفي ما يخص السعودية قمنا بدعوة حكام هذا البلد مراراً للاهتمام بمصالحهم الوطنية والعربية، اذا تخطت السعودية أهم قضية في العالم الاسلامي أي القضية الفلسطينية أو أرادت أن يكون لها علاقات مع الكيان الصهيوني اللامشروع وتحالفت معه فسيشكل ذلك هزيمة للسعودية”.

ويذكر أن بين إيران ودولة خلافات حدودية حول 3 جزر هي طنب الكبرى وطنب الصغرى وأبو موسى تطالب باسترجاعها منذ عشرات السنين.

واعتبر شمخاني أن نية هي خلق تحالف ضد الشعب الإيراني لكن دول المنطقة ليس لديها موقف موحد ويتماشى مع مسؤولي البيت الابيض في هذا الشأن.

وتابع:”من المؤكد أن الجمهورية الإسلامية الإيرانية تأخذ التهديد العسكري من قبل العدو على محمل الجد، ولهذا السبب نصر على التمتع بقدرة الردع سواء في المجال الصاروخي أو الدفاع الجوي المتطور.”

وأطلق المسؤولون في إدارة ترامب فكرة إنشاء تحالف لمواجهة إيران، كانوا يأملون أن يصبح حجر الزاوية في ائتلاف واسع النطاق لمواجهة خطر طهران، لكن الفكرة بدأت بحماس شديد ثم ما لبث أن بدأ في التلاشي شيئا فشيئا.

وتقول صحيفة “وول ستريت جورنال” إن جهود إدارة ترامب باتت أقل طموحا، ولا ترقى إلى إنشاء تحالف مشترك على غرار “الناتو”، وصار الحديث مقتصرا على إبرام صفقات تجارية وإنشاء مراكز تدريب عسكرية مشتركة.

وقال مسؤول خليجي تحدث للصحيفة، إن الرؤية الأصلية التي تلقيناها في البداية تختلف كثيرا عما تجري مناقشته حاليا، “لقد فقدت الفكرة قوتها”.

وبحسب الصحيفة، لم يعد من المتوقع أن يجمع “ميسا”، أو النسخة العربية لحلف الناتو، البلدانَ على اتفاقية، على غرار اتفاقية حلف شمال الأطلسي، التي تنص على أن أي هجوم على أي من أعضائها يعتبر هجوما على جميع الأعضاء الآخرين، بحسب الصحيفة.

قد يعجبك ايضا
  1. بنت السلطنه يقول

    وهو من هذا العاقل اللي يصدق انه فيه خلاف معهم
    وهم يحتلون المركز الاول بين الدول العربيه في التبادل التجاري معهم وهم مركز لغسيل اموال الحرس الثوري الايراني.

  2. هزاب يقول

    طيب إيران ليست دولة إسلامية ؟ ألا يحاجج الكثير من العرب على هذه النقطة ! إذن اسمعوا هذا الخير الجميل ! شخص يقال أنه عربي ! ذهب سرا لمقابلة أسياده الصهاينة ! دخل من مرآب ومواقف السيارات واتجه للمدخل الخلفي لفندق فاخر يقيم فيه سيده الصهيوني تفاجأ بوجود الصحفيين أراد الهروب لم يقدر ! فضيحته بجلاجل! إذن الامارات اذكى بكثير من ذلك الشخص! ترسل رسائل سرية ولا يمكن مسك دليل عليها ! وإن كان من تتواصل معه هو دولة إسلامية! خخخخخ! إذن على ذلك الشخص أخذ دورة تدريبية احترافية في الامارات ! وسقطت خدعة نحن نقود ولا نقاد وأصبحت نحن نقاد ونساق ونجر ونهرول ونتسلل!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.