لأول مرة منذ 16 عاماً.. فلسطينيون يفتحون بالقوة “باب الرحمة” بالأقصى ويصّلون فيه

1

أجبر آلاف المصلين الفلسطينيين اليوم الجمعة، قوات الاحتلال الإسرائيلي على الإنسحاب من نقطة عسكرية أعلى باب الرحمة، أحد أبواب المسجد الأقصى، بعد قيامهم بإعادة فتح الباب بالقوة، والذي كان الاحتلال قد أغلقه منذ العام 2003.

https://twitter.com/watan_usa/status/1098900306086252545

ووفقا للمتحدث الإعلامي باسم “الأوقاف” فراس الدبس، فقد أكد أن “الاحتلال أزال قوته العسكرية تحت المصلين الذين فتحوا الباب بالقوة”.

وتابع: “لقد صعد عشرات الشبان على نقطة الاحتلال العسكرية أعلى باب الرحمة، وذلك بعد إخلائها من جيش الاحتلال”.

واحتفالاً بذلك، خرج آلاف الفلسطينيين بعد صلاة الجمعة، بمسيرة في ساحة باب الرحمة ابتهاجاً بفتح الباب.

https://www.facebook.com/watch/?v=391183098329929

وعام 2003، أغلقت الشرطة الإسرائيلية مصلى باب الرحمة بذريعة وجود مؤسسة غير قانونية فيه، وجددت أمر الإغلاق سنويا منذ ذلك الحين، إلا أنها أثارت الفلسطينيين مؤخرا بإغلاق بوابة حديدية مؤدية إلى المصلى.

وتأتي الخطوة بحسب فلسطينيين في إطار مساعي تل أبيب تغيير الوضع القائم وتقسيم المسجد مكانيا وإحكام الاحتلال.

وتطالب دائرة الأوقاف الإسلامية المعنية بمقدسات المدينة (تابعة لوزارة الأوقاف الأردنية)، بإعادة فتح مصلى باب الرحمة أمام المصلين دون شروط.

وسمي المكان باب الرحمة لأنه يحمل اسم إحدى بوابات البلدة القديمة التي تم إغلاقها في عهد صلاح الدين الأيوبي خشية استخدامه من قبل متسللين، بعد تحريره المدينة من الصليبيين.

وتنتشر داخل السور الخارجي للمسجد الأقصى العديد من المصليات والساحات والقباب، وغيرها من المرافق الدينية والتعليمية.

وكانت قوات الاحتلال الإسرائيلي قد استبقت صلاة الجمعة، اليوم، وإمكانية حصول تطورات في باب الرحمة، وقامت في وقت متأخر من ليل أمس وفجر اليوم، بحملة اعتقالات نفذتها في أحياء عدة من القدس المحتلة، ليرتفع عدد المعتقلين إلى أكثر من 40 ناشطاً في المدينة.

وجاءت الاعتقالات تزامناً مع دعوات المقدسيين للتصدي لمخططات الاحتلال الجديدة في المسجد الأقصى، ودعوات لإقامة صلوات في باب الرحمة، اليوم.

وسادت منذ يوم الخميس الماضي، أجواءٌ من التوتر على خلفية إغلاق شرطة الاحتلال في القدس باب الرحمة بسلاسل وأقفال، وسط تحذيرات من أطماع ومخططات للاحتلال في المكان. وقامت قوات الاحتلال بالاعتداء على المصلين، واعتقلت وأصابت أكثر من 20 شخصا منهم.

وقال “نادي الأسير الفلسطيني” في بيانٍ، إن قوات الاحتلال شنت، الليلة الماضية وفجر اليوم الجمعة، حملة اعتقالات طاولت 40 مواطناً مقدسياً، موضحاً أن محاكمات ستعقد، اليوم، لـ13 من المعتقلين، فيما لم يتضح مصير الباقين منهم.

https://www.facebook.com/watch/?v=2170372853224455

 

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. هزاب يقول

    هذه اول بوادر النصر بإذن الله تعالى! شعب متمسك بأرضه وحقوقه ! والأهم يصل لحقه بيديه! لا خوف على هذا الشعب المرابط في ميدان الجهاد ! ولا تأثير عليه بما يقوم به صغار الأقزام من السلطة الفلسطينية ونظام السيسي وحكام السعودية والامارات والقزم المتناهي الصغر الذي تسلل إلى مكان إقامة أسياده وانكشف بعد عهود من العمل السري ضد العرب والفلسطينيين! خخخخخ! فلسطين ستصل لحقوقها بعيدا عن عبيد وخدم الصهاينة من المهرولين والمطبعين والمنبطحين العرب وخاصة أولئك الخونة من ذلك الكانتون الفقير المتقشف المتشظي!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More