النائب الأول لرئيس الإتحاد العُماني لكرة القدم غير راضٍ عن المدرب الجديد .. وهذا ما قاله

0

أعلن عن عقد جلسة طارئة يوم الأحد القادم لمناقشة تحفظ النائب الأول لرئيس الاتحاد على اختيار مجلس الإدارة للمدرب الهولندي أروين كومان لقيادة المنتخب الوطني العماني.

وكان المسروري قد أبدى تحفظه لاختيار مجلس الإدارة للمدرب الهولندي أروين كومان ، لقيادة المنتخب الوطني الأول للفترة القادمة.

وقال محسن المسروري في تصريح نقلتها وسائل إعلام عمانية : لم أكن أتمنى التعاقد مع مدرب لا يملك من السيرة الذاتية ما تشفع له في قيادة منتخبنا الوطني، خصوصًا وأن هناك استحقاقات قوية قادمة سيشارك فيها منتخبنا، أهمها تصفيات كأس العالم 2022، موضحًا: ” كنا بحاجة لمدرب جديد إمكاناته الفنية لا تقل عن المدرب الراحل “فيربيك” إذا ما كانت أفضل منه.

وحول آلية اختيار المدرب الجديد، وأن مجلس الإدارة فوض الرئيس بالعملية، قال النائب الأول لرئيس اتحاد الكرة: هناك مغالطة كبيرة تتداول عن الأمر، لأن مجلس الإدارة لم يفوض أو يكلف الرئيس بالاختيار وإنما البحث عن مدرب مناسب يتم التشاور والاتفاق عليه فيما بعد، إلا أن ما حدث مع المدرب الهولندي “كومان” تم عكس ذلك تمامًا وحتى لجنة المنتخبات لم تتدخل بالموضوع.

وأوضح المسروري ” أنا مع العمل والمنهجية الإدارية الصحيحة، وصوتي بالتحفظ جاء وحيدًا بين أعضاء مجلس الإداراة، وكان بناء على الواقع الفني والسيرة الذاتية الضعيفة للمدرب، والتي لا تشفع له في قيادة منتخبنا الوطني، نعم كانت هناك توصية من المدرب الهولندي السابق، وهذا أمر جيد والتزكية للأفضل مطلوبة، إلا أنه يجب تدارس الأمر أولًا من مختلف النواحي، وإذا ما كان المدرب يملك من المعطيات والخبرات التي ستمكنه من قيادة منتخبنا الوطني للأفضل أم غير ذلك.

ولم يُخفِ محسن المسروري أمله وأمنياته من أن “يقدم المدرب الهولندي الجديد أروين كومان، عملا فنيا جيدا يعكس التوقعات ويصب في مصلحة المنتخب الوطني الأول، الذي نأمل أن يكون منافسًا قويًا في جميع الاستحقاقات القادمة، ومن يدري لربما كانت توصية “فيربيك” منطقية ومن واقع دراسة للظروف المصاحبة لمنتخبنا الوطني، وأن تزكيته لابن جلدته جاءت بناءً على مواصفات مرهونة بالنجاح في المشوار القادم”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.