هكذا رد القطريون على تهديد الأمير بندر بن سلطان بغزو بلادهم

3

شن قطريون هجوما عنيفا على رئيس العامة السابق، الأمير بندر بن سلطان عقب تهديده قطر بالغزو مجددا بعد فشل الحصار وحديثه عن القاعدة الأمريكية بالعديد في الدوحة.

وسخر ناشطون من الأمير السعودي ناصحين إياه بالتركيز في اليمن أفضل لتقليل عدد القتلى من الجيش السعودي الذين يفتك بهم الحوثي يوميا.

أو التركيز على ملف خاشقجي للخروج من الكارثة التي تسبب بها ابن سلمان للمملكة.

وعن حديث الأمير بندر بأن القاعدة الأمريكية في قطر لن تمثل حماية للشعب من الغزو، قال أحد النشطاء القطريين:”كل الاحرار وشعب قطر يحمي بلاده ولا حاجه للقواعد الأمريكية والغير وطنيه”

وسخرت منه ناشطة أخرى بقولها:”مسكين ذا .. الله يشفيه مما ابتلاه.. جاه البلا  من بعد مالعب به الداشر.. أنت ماتقدر اتواجه أبومنشار حاكمك جاي اتكلم عن دولة وشعب.. والله تبطي عظم ولا تدخل ديرتنا أنت وطقّة المرّاخين اللي مثلك..”

“لو انت رجال قرب من صوب قطر”

وفي تصريحات أثارت جدلا واسعا هدد رئيس الاستخبارات العامة السعودية السابق، الأمير بالغزو مجددا بعد فشل الحصار، مشيرا إلى أن القاعدة الأمريكية بالعديد لا تمثل حماية لقطر من الغزو.

واستبعد “بن سلطان”  في سلسلة مقابلاته مع صحيفة “إندبندنت عربية” والتي تنشر تباعا، إعادة الأمور إلى ما كانت عليه مع الدوحة إذا لم تلتزم بما اتفق معها عليه.. حسب زعمه.

وحذر السفير السعودي الأسبق لدى واشنطن، الدوحة، من أن تغتر بالتواجد الأمريكي على أراضيها، في إشارة إلى قاعدة “العديد” التي تحتضن الوجود الأمريكي هناك.

وأضاف ضاربا المثل بقاعدة ويلس الأمريكية في :”أكبر قاعدة في الشرق الأوسط كان اسمها ويلس في ، وحين حدثت الثورة والانقلاب في ، ذهب أحد الضباط الذين قاموا بالثورة إلى القاعدة الأمريكية، وحين هم بالاقتراب حذره الأمريكيون من ذلك فرد الضابط الليبي بأنه جاء ليخبرهم أنهم نفذوا انقلابا على الملك الليبي، قال الأمريكيون لهم هذا شأن داخلي المهم ألا يقترب أحد من القاعدة”.

وعلق “بن سلطان”، على ذلك بالقول، إن “تضخم الوهم لدى الدوحة أن القاعدة الأمريكية هي لحماية قطر، ولا يعرفون أنها لحماية مصالح واشنطن والتحرك من أجلها”.

وتابع: “ولهم في ما حدث بليبيا عبرة حين كانت قاعدة ويلس هي الأكبر في العالم، ولم تحم الملك من الانقلاب”.

وواصل المسؤول السعودي السابق تهديداته، بالقول: “لا يوجد ضمانة لدى القطريين إذا كانوا يربطون الضمانة بالقاعدة الأمريكية”.

وفي وقت سابق، كشفت تقارير غربية، عن خطط سعودية إماراتية لتنفيذ انقلاب عسكري والإطاحة بحكم أمير قطر الشيخ “تميم بن حمد”، على خلفية الأزمة الخليجية المندلعة منذ 5 يونيو/حزيران 2017.

وللعام الثاني على التوالي، تواصل السعودية والإمارات والبحرين ومصر، قطع علاقاتها مع قطر بزعم “دعمها للإرهاب”، وتفرض حصارا عليها، ونفت الدوحة الاتهامات مرارا، وقالت إنها محاولة للسيطرة على قرارها الوطني.

قد يعجبك ايضا
  1. عنتر شايل سيفة يقول

    ن قطر اقول لك ، انتوا مو كفو تغزون قطر ، قطر لها الله سبحانه وتعالى ثم رجال دقوا خشمكم في موقعة مسيمير ايام عزكم ارجع للتاريخ حتى تعرف قطر ورجالها. قطر ذادت عن شرفكم وعرضكم يوم الخفجي والا حرسكم الوطني هرب من المعركه وانا من المشاركين في حرب الخليج خيامكم ولباسهم شفناه معلق داخلها ولا حس ولا خبر .انتوا 200 حوثي صناديد جالسين تفحطون معاهم 4 سنين وجاي تبي تغزي قطر. اقول يا عبد اعرف حجمك

  2. الثورة للأحرار يقول

    هل هذا وجه أمير؟ هذا وجه حشاش وصعلوك وإن شاء الله إيران سوف تحتل السعودية

  3. من غير اسم يقول

    فح الافعى دلالة خوفها

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.