من باكستان إلى الهند.. ابن سلمان يشتري صمت الدول على “دم خاشقجي” بالعفو عن مواطنيها في سجون السعودية

1

فيما يبدو أنه شراء للصمت الدولي على جريمة القرن باغتيال خاشقجي وكسب للولاءات لفك العزلة الدولية، أمر ابن سلمان بالعفو عن 850 هنديا في سجون المملكة بالتزامن مع زيارته الحالية للهند.

وسبق ذلك بـ3 أيام أيضا أمر ولي العهد السعودي أثناء زيارته لباكستان ولقاء رئيس وزرائها عمران خان، بالإفراج “فورا” عن 2107 باكستانيين يقبعون في سجون المملكة.

وقالت وزارة الخارجية الهندية، إن ستطلق سراح 850 هنديا من سجونها بعد طلب من رئيس الوزراء ناريندرا مودي أثناء زيارة ولي العهد السعودي الأمير إلى نيودلهي.

ويوجد أكبر عدد من السجناء الهنود على مستوى العالم في .

وتشير بيانات وزارة الخارجية الهندية إلى أن عدد السجناء الهنود في السعودية حتى يناير كانون الثاني الماضي بلغ 2224 سجينا بعد إدانتهم في جرائم من بينها القتل والخطف والرشوة والنصب وجرائم أخرى ذات صلة بالمخدرات والخمور.

ويقيم في السعودية نحو 2.7 مليون هندي، مما يمثل أكبر جالية أجنبية في السعودية. ويعمل الكثيرون منهم في وظائف بأجور زهيدة في قطاعات منها البناء والخدمات المنزلية وتجارة التجزئة، وهي وظائف يرفض المواطنون السعوديون شغلها.

يشار إلى أن كل ذلك يحدث في الوقت الذي يقبع بالسجون السعودية مئات الدعاة والعلماء والاكاديميين من أبناء الدولة، الذين بدءوا إضرابا مفتوحاً عن الطعام احتجاجاً على سياسة اعتقالهم.

ويُنظر إلى جولة الأمير محمد الآسيوية، التي ستشمل أيضا الصين، على أنها ضمن جهد لتحسين صورته دوليا بعد مقتل الصحفي السعودي المعروف بانتقاده للقيادة السعودية في 2 أكتوبر الماضي.

وتعد هذه ثاني جولة خارجية لولي العهد السعودي في سياق محاولات الخروج مما يصفها مراقبون بـ”عزلة خاشقجي”.

وقدمت روايات متناقضة عن اختفاء الصحافي الراحل، قبل أن تقول إنه تم قتله بعد فشل “مفاوضات” لإقناعه بالعودة إلى السعودية؛ ما أثار موجة غضب عالمية ضد المملكة، ومطالبات بتحديد مكان الجثة، ومن أمر بتنفيذ الجريمة.

قد يعجبك ايضا
  1. السعودية العظمى يقول

    قدام يابو سلمان لقد ارقت مضاجع العربان

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.