لم يعدمهم السيسي قصاصا للنائب العام.. عزمي بشارة يكشف السبب الحقيقي وراء إعدامات مصر البشعة

1

علق المفكر العربي المعروف الدكتور ، على حملة الإعدامات الجماعية التي ينفذها نظام السيسي في معارضيه والتي كان آخرها أمس، بإعدام 9 معارضين بعد اعترافات انتزعت منهم تحت وطأة التعذيب بقضية اغتيال النائب العام في 2015.

وأكد “بشارة” في تغريدة له عبر حسابه بتويتر رصدتها (وطن) أن هدف السيسي ونظامه من هذه الإعدامات ليس القصاص العادل أو تحقيق سيادة القانون كما يزعم.

وقال:”إعدام النظام تسعة شباب مصريين هو جريمة قتل سياسية تفوق جريمة قتل النائب العام. ستصبح هذه الجريمة علامة فارقة في تاريخه أولا لفداحتها وبشاعتها”

وتابع موضحا:”وثانيا لأنها لم ترتكب انتقاما أو للاقتصاص، بل في استغلال بارد لجريمة قتل النائب العام باعتبارها فرصةً لصياغة صورة رادعة وصارمة للنظام.”

https://twitter.com/AzmiBishara/status/1098465314591916032

واجتاحت موجة غضب وحزن مواقع التواصل الاجتماعي بعد تنفيذ حكم الإعدام في تسعة معتقلين فجر أمس، الأربعاء، في سجن طره، سبقهم ستة آخرون خلال شهر فبراير الجاري.

وكانت سلطات الانقلاب العسكري قد رحلت تسعة من المعتقلين السياسيين مساء أمس الثلاثاء إلى مجمع سجون طره بالقاهرة (بداخله غرفة إعدامات)، وتم إخضاعهم للكشف الطبي تمهيدا لتنفيذ أحكام الإعدام النهائية الصادرة بحقهم فجر الأربعاء، في القضية المعروفة الإعلامية باغتيال النائب العام السابق هشام بركات عام 2015.

النشطاء دشنوا عدة وسوم  للمطالبة بوقف تنفيذ تلك الأحكام، لتتحول صباح أمس لموجة غاضبة بعد تنفيذ الحكم بالفعل على التسعة.

وتصدر #لا_لتنفيذ_الاعدامات منذ مساء أول أمس الثلاثاء وحتى الآن؛ قائمة أعلى الوسوم تداولا في مصر، حيث غرد عبره عدد من السياسيين والإعلاميين من جميع الإيدلوجيات والأطراف السياسية، والذين اعتبروا تنفيذ تلك الأحكام “جرائم حرب” يمارسها رئيس الانقلاب عبد الفتاح السيسي ونظامه، مؤكدين أنها “عملية قتل جماعي خارج القانون تتناقض وتعهدات مصر الدولية”.

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. صبحي يقول

    انا استغرب من خونة اوطانهم وهملاهم لهم غير باقي الاوطان وتروح فلسطين بستين داهيه

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More