“شاهد” الإمارات تخفف الحظر على شحن السلع من وإلى قطر

2

تراجعت الإمارات بشكل مفاجئ عن قرارها مقاطعة قطر بشكل كامل، وسمحت موانئ أبوظبي بدخول السفن القطرية بشرط عدم رفع العلم القطري، وتراجعت عن قراراتها  في 2017 بشأن التصدير والاستيراد من قطر.

وتداولت حسابات ووسائل إعلام قطرية على نطاق واسع اليوم، الأربعاء، صورة لوثيقة أصدرتها موانئ أبوظبي، قررت بموجبها التراجع عن قرارات سابقة بشأن التصدير والاستيراد من دولة قطر.

https://twitter.com/jaberalharmi/status/1098173297517305856

وبحسب الصور التي لم يتسن لنا التأكد من صحتها، جاء في تعليمات رئيس الإدارة البحرية في موانئ أبوظبي، الصادرة يوم 12 فبراير، تحديث بشأن الإجراءات المتعلقة بقرار العقوبات المفروضة على دولة قطر.

ووجهت التعليمات إلى قباطنة السفن، وملاك شركات الشحن ومشغليها، ووكلاء السفن، ومشغلي المرافئ.

وقالت إدارة الموانئ: “بالإشارة إلى تعليمات رئيس الإدارة البحرية رقم 3-2017، والصادرة بخصوص آلية تنفيذ قطع العلاقات مع قطر، يرجى العلم أنه تم تحديث آلية التنفيذ على النحو التالي: عدم استقبال موانئ الدولة أي سفينة تحمل العَلم القطري أو تملكها شركات أو أفراد قطريون”

وجاء القرار الجديد باستثناء ما سماه “حالات الطوارئ والإنقاذ المختصة في السلامة والحماية البحرية”، دون توضيح تلك الحالات تفصيلياً، فيما بدا محاولة للتراجع عن تلك القرارات تدريجياً. 

كما قضت التعليمات بمنع السفن التي ترفع عَلم دولة الإمارات من التوجه إلى موانئ قطر.

وألغى التعميم الجديد تعليمات رئيس الإدارة البحرية رقم 3-2017. على أن يتم البدء بتنفيذها اعتباراً من تاريخ إصدارها يوم 12 فبراير.

وحتى يومنا هذا لم تنجح جهود إقليمية ودولية في التوصل إلى حل للأزمة الخليجية التي بدأت في 5 يونيو 2017، عندما قطعت السعودية ومصر والإمارات والبحرين، علاقاتها مع قطر، وفرضت عليها حصارا دبلوماسيا واقتصاديا بزعم دعمها للإرهاب، وهو ما نفته الدوحة بدورها، مؤكدة أنها تواجه حملة افتراءات وأكاذيب.

وتسعى دول الحصار وخاصة الإمارات منذ بداية الحصار الجائر المفروض على قطر إلى تقويض أي مبادرات لحل الازمة عن طريق الحوار القائم على احترام السيادة، وتشويه سمعة قطر في مؤتمرات وندوات مشبوهة مدعومة من اللوبي الصهيوني في أوروبا والولايات المتحدة بهدف إخضاع قطر للوصاية وتجريدها من استقلالية قرارها.

قد يعجبك ايضا
2 تعليقات
  1. بلد المحبه والسلام يقول

    خليجنا واحد اللهم لم شملنا

  2. مرخاني متقاعد يقول

    لن يشتري احد بضاعتهم اطلاقا . اي بضاعه يكتب وراءها الامارات او السعوديه لن تشترى. والتاجر احمق ان فكر يجب بضاعتهم.
    دول الحصار الخسيسه لا امن وامان يرجى منهم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More