“التلفزيون العربي” قض مضاجع الإمارات فخرجت مواقعها الأمنية بجملة افتراءات ستعرض على القضاء

0

رد “” على حملة تشهير وتحريض تشمل “افتراءات وأكاذيب مغرضة لا أساس لها ضد مدير القناة ”.

وقال “العربي” في بيان له يوم الأحد “إن قناة العربي التلفزيونية هي مؤسسة صحفية إخبارية ثقافية مقرها لندن وهي معروفة بمهنيتها وموضوعيتها وانحيازها لقضايا الإنسان والمجتمعات العربية، وتشهد نهوضا وانتشارا واسعا في الفترة الأخيرة، وحملة التحريض تستهدفها لهذه الأسباب”.

واتهم البيان، موقع “العين” الإماراتي بالحملة، مشيرا إلى أن “التجارب أثبتت أن القوى المنحازة ضد حقوق الإنسان والمواطن، وضد الإعلام المستقل، لا تتورع عن استخدام أقذر الأساليب وأحطها، في محاربة المدافعين عن هذه القضايا”.

وأعلنت القناة أنها تحتفظ بحق مقاضاة كل من يقوم بتشهير مغرض ضد العاملين فيها أمام المحاكم البريطانية.

وغرّد مدير القناة “عباس ناصر” قائلا “لن انشغل بالرد على الافتراءات التي تطالني من مواقع الذباب الإلكتروني. فجمهورنا الغالي،أولى بالوقت والاهتمام، من الرد على هراء يستدعي، الضحك لهزالته، والأسف لوضاعته. هذه حملة لا تستهدفني كشخص، وإنما تستهدف النجاح الذي حققناه في التلفزيون العربي، والقيم التي نلتزمها”.

وأضاف على حسابه في “تويتر” “يبقى أن القضاء هو الفيصل. وما يقوم به الصغار من افتراء وكذب رخيصين، جريمة يعاقب عليها القانون لو أن في تلك البلاد قوانين وقضاء.

فخورون بأنفسنا، وفخورونا طبعا بموقعنا الأخلاقي المنحاز دوما الى الانسان، لا الجلاد”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.