AlexaMetrics مقابل هذا الثمن .. نجل الوليد بن طلال التقى "ابن زايد" للتوسط لدى "ابن سلمان" من أجل السماح لوالده بالسفر ! | وطن يغرد خارج السرب
الوليد بن طلال ، نجيب ساويرس

مقابل هذا الثمن .. نجل الوليد بن طلال التقى “ابن زايد” للتوسط لدى “ابن سلمان” من أجل السماح لوالده بالسفر !

كشف المغرد الشهير “بوغانم” بأن الأمير السعودي خالد بن الوليد بن طلال التقى ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد ليتوسط والده الامير الوليد بن طلال عن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان كي يستطيع مغادرة المملكة، في اعقاب حظر السفر الذي فرض عليه بعد الإفراج عنه من الريتز كارلتون.

وقال “بوغانم” في تدوينات له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن” معلقا على اللقاء الذي جمع الأمير “خالد” بـ”ابن زايد” الأربعاء الماضي إن”هدف الزياره المعلن هو للسلام على معزبه ولكن هدف الزياره الرئيسي هو محاولة استعطاف بن زايد ليأمر بن سلمان كي يستطيع الوليد مغادرة المملكه”.

https://twitter.com/hassanalishaq73/status/1096743103027990528?fbclid=IwAR1HODW05EZ3Go0r3kq2E7aBskdWqztPNMmXTCZUBBS3sZSpN8YK0UE8fLU

وأكد “بوغانم” على أن الوليد بن طلال سيدفع ضريبة الوساطة في حال نجحت، مؤكدا شركته ستنفذ مشروع “الجادة” الاستثنائي في دبي، في حين سيؤول المشروع بأكمله أو جزء منه لصالح “ابن زايد”.

https://twitter.com/hassanalishaq73/status/1096744473185398784?fbclid=IwAR1TfOFeXylmtfr-TFdgsPxLB7KV8oL5lYLIO2VUc1SvbQKyp6Neh2i8mNI

يشار إلى أن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان لم يسمح لمعظم الأمراء ورجال الأعمال الذين اعتقلهم في فندق “ريتز كارلتون” بالسفر الى الخارج وعلى رأسهم رجال الأعمال والأمير الشهير الوليد بن طلال، كما ما زال ولي العهد يعتقل بعض الأمراء.

ومنذ الإفراج عنه بشهور، يوجد الأمير الوليد بن طلال في إقامة شبه إجبارية عبر فرض أسوار إلكترونية تراقب تحركاته وخاصة عندما ينتقل الى الصحراء الذي يعشق قضاء الوقت بين رمالها.

ولم يسمح للأمير الوليد بن طلال التوجه الى الخارج، وهو الذي كان يعيش بين كبريات العواصم والمدن الغربية في الولايات المتحدة وأوروبا للإشراف على أعماله ولقاء شركاءه وأصدقاءه، ويجهل هل تؤثر الإقامة الإجبارية على أعمال الامير بن طلال بحكم أن بعض رجال الأعمال العرب والغربيين يتفادون السفر الى السعودية في ظل الغموض الذي يكتنف هذا البلد.

وبعد الافراج عن الأسماء المعروفة من الأمراء وعلى رأسهم الأمير الوليد بن طلال بعد اعتقالهم في فندق ريتز، جرى نقل الباقي الى السجن، ولا أحد يهتم بمصير باقي الأمراء ورجال الأعمال، حيث يوجد ستار من الصمت حولهم.

تجدر الإشارة الى أنه تحت “محاربة الفساد”، نفّذ “بن سلمان” أكبر عملية اعتقال في صفوف الأمراء أبناء عمومته، بينما السبب الحقيقي هو تقليص دورهم في العائلة بعدما اعترض الكثير منهم على تعيينه وليا للعهد.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *