هكذا علق البروفيسور العُماني حيدر اللواتي على اجتماع ابن علوي بـ”نتنياهو” وهذا ما قاله عن “نواميس الوجود”

4

علق البروفيسور العماني والعميد السابق بجامعة السلطان “قابوس” الدكتور حيدر اللواتي على اللقاء الذي جمع وزير الخارجية العماني يوسف بن علوي ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في العاصمة البولندية وارسو الأربعاء، مؤكدا على أن مواقف الحكومات العربية مهما اختلفت من سيبقى للشعب الفلسطيني الكلمة الفيصل.

وقال “اللواتي” في تدوينات وردود له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”:” مهما تعددت مواقف الحكومات العربية والخليجية، واختلفت في تعاملها مع الكيان الصهيوني، وتنوعت في رؤيتها لحل القضية الفلسطينية، سيبقى الشعب الفلسطيني هو صاحب كلمة الفصل!”.

https://twitter.com/DrAl_Lawati/status/1095756998191263744

وفي رده على من رأي أن مثل هذه اللقاءات قد تضعف موقف وحركة الشعب الفلسطيني، قال:” انا كمسلم وكفرد في الامة، على يقين تام ان قضية فلسطين قضية ربانية وستبقى حية، تناصرها السنن الالهية ونواميس !”.

https://twitter.com/DrAl_Lawati/status/1095761062123716608

وقال “اللواتي” ردا على من أكد أن المقدسات الإسلامية في فلسطين هي وقف إسلامي لا يخص وحدهم مع الإشارة لضرورة الدفاع عنها:” صحيح اخي العزيز مصطفى ولذلك اسقطتُ موقفي على موقف الشعب الفلسطيني باسره ليقيني في السنن التاريخية والقرآنية التي تؤكد بقاء قضية فلسطين حية”.

https://twitter.com/DrAl_Lawati/status/1095760168321720320

وكان مكتب رئيس الحكومة الإسرائيلية “بنيامين نتنياهو”، قد أعلن الأربعاء، أن الأخير عقد اجتماعا (لم يعلن عنه سابقا)، في العاصمة البولندية (وارسو)، مع وزير الخارجية العُماني “يوسف بن علوي”، في ثاني لقاء من نوعه منذ زيارة “نتنياهو” إلى سلطنة عمان في أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وذكر المكتب، في بيان صحفي، أن “نتنياهو” قال في مستهل اللقاء: “يسرني الالتقاء بكم مرة أخرى، القرار الشجاع الذي اتخذه السلطان (قابوس) بدعوتي إلى زيارة سلطنة عمان يحدث تغييرا في العالم، إنه يمهد الطريق أمام أطراف كثيرة أخرى للقيام بما تفضلتم به، أي الامتناع عن التمسك بالماضي والمضي قدما نحو ”.

وأضاف: “أطراف كثيرة تحذو حذوكم، بما فيها أطراف تتواجد هنا في المؤتمر، أشكركم على هذه السياسة الإيجابية التي تتجه نحو المستقبل والتي قد تؤدي إلى تحقيق السلام والاستقرار لصالح الجميع”.

وخلال اللقاء، قال وزير الخارجية العُماني: “هذه رؤية جديدة وهامة حول المستقبل، لقد عانت الشعوب في الشرق الأوسط كثيرا لأنهم بقوا في الماضي، هذا هو عهد جديد يخدم المستقبل ويخدم تحقيق الازدهار لصالح جميع الشعوب”، بحسب البيان الإسرائيلي.

https://twitter.com/Israelipm_ar/status/1095697587393445889
قد يعجبك ايضا
4 تعليقات
  1. هزاب يقول

    تقية شيعية ! كل يوم كان لسان طويل جدا على الامارات والسعودية وقطر ومصر وتطبيع وتطبيع ووووو! اليوم مع انبطاحهم وخيانتهم وعمالتهم جاء يقول هذي الشويتين ! خلاص عارفين خايف من حكومتك اسكت ومارس الصمت ولو مرة وإذا بليتم فاستتروا ! بس ليش وسائل الاعلام المسقطية العمانية لم تتناول الخبر صباح يوم الخميس والمواقع الأمنية عطت الخبر المهم لمسقط وعمان طاف؟ يمكن تجاوب يا دكتور؟ ويمكن لك الاستعانة ب100صديق ! خخخخخخ!

  2. ابن السلطنه يقول

    توبي هزابوه وراش حفره يا الضاله ما عارفه بعمرش

  3. زوزو يقول

    احترم حالك على الأقل مب في الضل من تحت لتحت لتفكيك فلسطين

    عمان تاج راسك الي تسويه من مصلحت الشعوب

  4. هزاب يقول

    أحلام أيها الأهبل ! أنتم أكثر من عمل ضد فلسطين والفلسطينيين من تحت الطاولة ! أنتم ضد المقاومة وضد حماس وضد كل من يرمي الحجر إلى الصهاينة !دع عنك كذبة مصلحة الشعوب! لأنها كبيرة وتفضح نوع التحشيش الذي تقوم به والمخدر القوي الذي تدمنه! خخخخخ!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More