الأمن التركي حل لغز اختفاء جثة خاشقجي وهذا ما اكتشفه داخل منزل القنصل.. تفاصيل تنشر لأول مرة

0

في تطور جديد حول قضية مقتل الكاتب الصحفي السعودي في مقر قنصلية بلاده في إسطنبول يوم 2 أكتوبر/تشرين أول الماضي، نشرت مديرية أمن إسطنبول تقريرا هاما تضمن معلومات جديدة ومثيرة عن القضية.

وقال التقرير الذي نشرته صحيفة “حرييت” التركية، إنه عثر على بئرين في منزل القنصل العام يتم إشعالهما عن طريق الغاز والحطب.

وذكر أنه من الممكن القضاء بشكل كامل على في الفرن الذي تصل درجة الحرارة فيه إلى ألف درجة، وهي كفيلة بأن لا تبقي ذرة من البشري عند إلقائه بداخلها.

وأشار التقرير إلى أن مسؤولي الأمن يتوقعون احتمالية حرق جثة “خاشقجي” بعد تقطيعها.

وأكد المسؤولون أن تنظيف بعض الأماكن في القنصلية ومنزل القنصل بواسطة المواد الكيميائية يدل على طمس الأدلة.

وبحسب تقديرات مسؤولي الأمن في إسطنبول، أنه لو قام موظف القنصلية بالتبليغ عن وجود شخص في الخارج ينتظر خاشقجي أمام باب القنصلية، لتم استدراج خديجة جنكيز إلى الداخل للتخلص منها أيضا.

وحول المتعاون المحلي الذي ادعت بوجوده السلطات ، قدّر الأمن التركي، أنه هو ذاته أحد فريق الإنفاذ الذي قام بقتل خاشقجي، وهو الشخص الذي كان بجوار الشخص الذي تقمص شخصية خاشقجي (مصطفى المدني) للتمويه الأمني.

وفي سياق متصل قالت مديرية أمن إن فرق الإعدام طلب بعد قتل خاشقجي من مطعم شهير لحماً نيئاً بكمية تكفي لتحضير 32 وجبة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.