“شاهد” ابن سلمان يحاول غسل سمعته ويزور الحرم المكي ويتعلق بأستار الكعبة!

6

بعد أن أغرق السعودية بحفلات الغناء والمجون والعهر، وفي محاولة منه للبس ثوب المؤمن الورع الذي يخشى الله، أقدم على عمل استعراض مفضوح داخل ، ليظهر نفسه بالأمين على بيت الله الحرام.

وفي السياق، تداول ناشطون ووسائل إعلام سعودية مقاطع فيديو تظهر ولي العهد السعودي محمد بن سلمان وهو يتفقد الحرم المكي والكعبة المشرفة في أعقاب عقده الاجتماع الثاني لمجلس إدارة الهيئة الملكية لمدينة مكة المكرمة والمشاعر المقدسة.

ورصدت مقاطع فيديو بثته قناة “24” السعودية الخاصة والمقربة من الديوان الملكي لولي العهد وهو يتفقد المشرفة، حيث ظهر في إحداها وهو يقبل الكعبة ويتعلق في أستارها، وهو ما اعتبره ناشطون تمثيلا مفضوحا.

https://twitter.com/Saudi_24/status/1095120383752265728?s=08

كما نشرت القناة مقطع فيديو آخر لـ”ابن سلمان” وهو يعتلي الكعبة خلال جولته في الحرم لتفقد المشاريع الخاصة ببيت الله المعمور.

https://twitter.com/Saudi_24/status/1095118892215750661

من جانبها، نشرت وكالة الانباء السعودية الرسمية “واس” صورا لـ”ابن سلمان” وهو يقوم بتنظيف الكعبة من الداخل ويؤدي الصلاة فيها.

https://twitter.com/spagov/status/1095147061765390337
https://twitter.com/spagov/status/1095147663840944131
قد يعجبك ايضا
6 تعليقات
  1. Fahad يقول

    زين عجب يحتاج لها غسيل من النجاسه
    من كذاك جاي معنا عاصفه رمليه غضب من الله

    1. 9999 يقول

      السلام عليكم ورحمة الله
      اخي فهد بارك الله فيك لا تصف الكعبة المشرفة بالنجاسة لا يجوز الكعبة طاهرة الى ابد الابدين طاهرة مطهرة من الله عزوجل

  2. مع استفهامي يقول

    مصيبة واقعه على هذه الامة يا ترى القادم ماذا ؟
    يا الله لطفك في حالنا لإنه القادم مخيف يا حنان يا منان .

  3. Sam يقول

    يجب غسل الكعبة و تطهيرها من هذا النجس القاتل المجرم ابو منشار قاتل خاشقجي

  4. ابوعمر يقول

    بعد الأقصى أول القبلتيـــن وثالث الحرمـــين التي نجسها آل صهيون..هاهي بيت الله الحرام قبلة المسلمين تتعرض لنفس النجاسة من منجوس آل سعود…الى أين سيتوجه الموحدون في صلاتهم بعد هذا التنجيس الذي تعرضت له قبلتهم وكعبتهم….النجاسات تتوالى على مقدسات المسلمين…اين المفر…

  5. المغترب يقول

    نعلة الله على ال صهيون وال ناقص المغرب الاقصى

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More