مقطع إباحي جديد لبرلماني مصري يثير جدلاً واسعاً بعد فضيحة خالد يوسف وحفل الجنس الجماعي

0

بالتزامن مع عاصفة الجدل التي تسبب بها الفيديو الإباحي لفنانتين مصريتين مع المخرج والبرلماني المصري خالد يوسف، خرج تسريب صوتي آخر للبرلماني المعروف هيثم الحريرى.

وتقدم محام ببلاغ للنائب العام ضد “الحريرى”، طالب فيه برفع الحصانة عنه والتحقيق معه بتهمة التحريض على الفسق والتحرش الجنسي عبر الهاتف.

وفي المقطع الصوتي، يظهر صوت منسوب لـ”الحريري”، وهو يتحدث مع سيدة تدعى “مروة أحمد”، يدعوها لمقابلته، مستخدما في ذلك عبارات وإيحاءات جنسية.

وطالب البلاغ، باتخاذ كافة الإجراءات القانونية اللازمة لفحص المقطع الصوتي والتحقيق فيه، ورفع الحصانة البرلمانية عنه.

ولم يصدر عن “الحريري”، أي تعليق حول المقطع المسرب.

وقبل يومين، ألقت السلطات المصرية القبض على الفنانتين المصريتين “منى فاروق” و”شيما الحاج”، حيث قالت وسائل إعلام محلية، إنهما ظهرا برفقة مخرج مشهور، لم تسمه في فيديو إباحي، قبل أن يتم حبسهما احتياطيا على ذمة التحقيقات.

وسبق لـ”يوسف”، أن نفى صحة ظهوره مع الفنانتين في فيديو إباحي، وقال إنه يتعرض لتصفية معنوية بسبب معارضته للتعديلات الدستورية المقترحة.

وكانت منى وشيما اعترفتا أمام النيابة بارتكابهما الفعل الفاضح، وأنهما مارستا الجنس مع المخرج والبرلماني المعروف خالد يوسف، بناء على طلبه، لكي يمنحهما أدوارًا فنية سواء في أعمال من إخراجه أو في أعمال أخرى من خلال علاقاته المتعددة في الوسط الفني، حسب أقوالهما.

وأكدت الفنانتان أنهما تزوجتا عرفيًّا من المخرج المعروف، حيث طلب الأخير منهما ممارسة الشذوذ الجنسي، وتنفيذ كل طلباته حتى تنالا الشهرة والنجومية.

يأتي هذا في الوقت الذي نفى فيه خالد يوسف هروبه إلى فرنسا بعد القبض على منى وشيما، مشيرًا إلى أنه ذهب إلى باريس لزيارة زوجته وابنته منذ الأول من فبراير، بينما لم يؤكد أو ينفي علاقته بالفيديوهات الإباحية وأقوال الفنانتين في النيابة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.