آيات عرابي: أردوغان والسيسي مجرد دمى عند النظام العالمي يلعبون شطرنج بأرواح الناس

3

علقت الناشطة السياسة والمعارضة المصرية على إعدام النظام المصري لثلاثة معارضين متهمين بقتل نجل مستشار في مدينة المنصورة التابعة لمحافظة الدقهلية عام 2014، وكذلك ترحيل السلطات التركية لمعارض مصري محكوم بالإعدام للقاهرة.

وقالت “عرابي” في تدوينة لها عبر حسابها بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” رصدتها “وطن”:” هؤلاء الثلاثة الابرياء اعدموا اليوم .. وذلك الشاب سلمه اردوغان للسيسي لكي يفهم الجميع ان الحراك المصري انتهى وان على مناهضي الانقلاب ان يقبلوا أي مبادرة تصالح مع العسكر بعد ان ظل المغفلون الذين يتصدرون المشهد ينتقلون بالناس من فشل إلى فشل ويقعون في كل الفخاخ التي تنصبها لهم المخابرات”.

وأضافت:”اردوغان والسيسي مجرد دمى عند النظام العالمي يلعبون شطرنج بأرواح الناس .. ولكن من يمكنهم من هذا هم المطبلون الـ سـ فلة الذين لا يراعون الله ويصفقون لهؤلاء العملاء من اجل من متاع قليل او عرض تافه ينالونه ويضلون بسطاء العقول”.

واعتبرت “عرابي” أن هذه الأمور ” ألعاب قـ ذرة يتحول فيها البشر إلى أرقام”.

هؤلاء الثلاثة الابرياء اعدموا اليوم .. وذلك الشاب سلمه اردوغان للسيسي لكي يفهم الجميع ان الحراك المصري انتهى وان على…

Posted by Ayat Oraby on Thursday, February 7, 2019

وكانت السلطات المصرية قد نفذت فجر الخميس حكم الإعدام بحق ثلاثة من رافضي الانقلاب في مما أثار غضبًا واسعًا بين الحقوقيين والاعلاميين المعارضين للنظام.

وكان المعدَمين الثلاثة قد تم اتهامهم والحكم عليهم في قضية مقتل نجل رئيس محكمة المنصورة عام 2014، بينما تؤكد منظمات حقوقية ان الثلاثة أبرياء من تلك الجريمة، واصفين القضاء بأنه “مسيس”، والمحاكمات بأنها “صورية”.

وكانت محكمة الجنايات المصرية، أصدرت أحكاما بالإعدام على الطالب بكلية الهندسة في المنصورة ماهر الهنداوي، والطالب بكلية التجارة في ذات الجامعة المعتز بالله غانم، وصاحب شركة كمبيوتر عبد الحميد عبد الفتاح متولي، بالإضافة لحكمين غيابيين على محمد البنا وحسين حفني.

وكانت النيابة وجهت لرافضي الانقلاب اتهامات بـ”القتل عمدًا مع سبق الإصرار والترصد، والانضمام إلى جماعة أُسست على خلاف القانون، ووجهت للمتهم الثاني اتهامًا بالمساعدة في ارتكاب جريمة القتل بالجانب الفكري مستغلًا اطلاعه الديني والانضمام لجماعة أُسست على خلاف القانون، والمتهم الثالث بتوفير المأوى والأموال اللازمة لتنفيذ الجريمة” بحسب زعمها.

وتعود القضية إلى العام 2014، بعد العثور على نجل رئيس محكمة المنصورة، مقتولا في مرآب منزله خلال توجهه للعمل.

قد يعجبك ايضا
  1. الثورة للأحرار يقول

    قالو لك يا إما أن تسبي تركيا وأردوغان يا إما طردك من أمريكا إلى بلدك الأصلي مصروأنت تعرفين كيف ستعشين إن رجعت لمصر

  2. Sam يقول

    شوا لم يدفع لك اردوغان حتي تنقلبي علية وتقارني السيسي ب اردوغان حذاء اردوغان اشرف منك و من 90 مليون مصري يا زفت انت والله انا من زمان مش مرتاح لسماع منك

  3. ابوعمر يقول

    لاوجه مقاربة بين السيد أردوغان والكلب الصهيوني السيسي…السيد أردوغان خدم ويخدم بلده وشعبه .والسيسي اعترف بخدمة أسياده الصهاينة.وتحويل مصر وشغب مصر الى أدوات في خدمة الصهيونية وارضاء الصهيونية.عكس السيد أردوغان الذي يبقى الرئيس المسلم المحترم الذي خدم شعبه.ووطنه.ووقف مع قضايا العرب والمسلمين ونازع وقاوم وتصدى ورفض الاستهتار الامريكي الصهيوني في أكثر من موقف وموقع.وهو العكس تماما عند الصهيوني القذر السيسي الذي اعترف بخدمة أسياده ترمب ونتانياهو…لقد أخطأت يا ست عرابي خطأ جسيما في حقنا جميعا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.