القصة بدأت بتسللها لغرفتها سرا.. صحفية كان لها دورا بارزا في هروب رهف القنون تكشف التفاصيل المثيرة

2

في مفاجأة جديدة ضمن القضية التي لا تزال تثير جدلا على الساحة، كشفت مراسلة مؤسسة Four Corners الإعلامية صوفي ماكنيل عن تفاصيل سفرها إلى تايلاند لمساعدة الفتاة رهف محمد القنون في الهروب من عائلتها.

وذكرت ماكنيل في مقال لها، نشر على موقع “أي بي سي” الإعلامي الأسترالي أنها تتابع العديد من الناشطات السعوديات على “تويتر”، وعثرت على تغريدات عن فتاة سعودية عالقة في بانكوك، وهي بحاجة إلى مساعدة.

وتوجهت الصحفية من مدينة سيدني الأسترالية، حيث منزلها، إلى بانكوك، وحجزت غرفة في الفندق ذاته، الذي كانت فيه رهف.

وتمكنت صوفي ماكنيل من التسلل إلى غرفة رهف سرا، حيث التقت الشابة. وتقول ماكنيل إن رهف كانت خائفة، وقالت لها ماكنيل إنها لن تتركها إلا في حال فرق بينهما قسرا أو بعد التأكد من أن الشابة في أمان.

وكانت الصحفية قلقة مما كان سيحدث في حال علمت السلطات التايلاندية بأنها كانت في غرفة رهف.

وبعد ذلك وصل مسؤولون أمميون إلى المكان، وأخذت الصحفية منهم وعدا بأن رهف ستكون في أمان. وفي نهاية المطاف تمكنت الاثنتان من مغادرة الفندق، والتقتا مرة أخرى في كندا بعد حصول رهف على حق اللجوء هناك.

يشار إلى أنه في يناير الماضي شكرت رهف التي تخلت عن اسم عائلتها، صوفي ماكنيل على مساعدتها ونشرت على “تويتر” صورة للهدية التي قدمتها لها الصحفية.

وخلصت صوفي ماكنيل مقالها بالقول إن “الأمر كله كان غريبا جدا. وهل سأفعل نفس الشيء مرة أخرى؟ بالطبع”.

قد يعجبك ايضا
2 تعليقات
  1. حكيم يقول

    مسكينه هذه البنت كيف ستعيش بدون امها فالبنت كانت مدلله وتعيش حياة الرفه والكرامة اعيدوها لأمها ولن يسألها احد

  2. بلهاف يقول

    اليس حضن الام احن من كل الغرباء على وجه المعمورة اليست ارض الحرم احب الارض الى الرسول الكريم اليست العمرة في ضيافة الرحمان افضل من تذوق الخنزير و الخمر و الحشيشة اليست القنون مجرد طفلة مدللة جاحدة و صغيرة العقل ام ان السعودية دولة متخلفة وتضطهد المراة و تضيق عليها اليس للاطفال الحق في الهروب من اهلهم و الكفر على راحتهم و التصرف من غير وصاية…اليس ابن سلمان ابشع حاكم في العالم رفقة نتنياهو ؟….الاتجاه المعاكس يبحث في هروب النساء من السعودية مع فيصل قاسم و حلقة جديدة في التاسعة و نصف الثلثاء القادم .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.