إعلامي إماراتي حزينا على حال بلده وممارسات عيال زايد “الصبيانية”: أعيذك يا بلدي من الحقد والغل!

2

في الوقت الذي لم يترك فيه “عيال زايد” وسيلة للإساءة لقطر ومنتخبها الوطني لكرة القدم بهدف منعه من الظفر والفوز بكأس آسيا، من خلال إطلاق العنان لأذرعهم الإعلامية وقنواتهم ومرتزقتهم، استنكر الإعلامي الإماراتي هذا الحقد والغل، مطالبا بوقفة محاسبة.

وقال “النعيمي” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن” متسائلا:”أما آن الأوان ياوطني #الإمارات أن نقف وقفة محاسبة بعد تجربة ؟”.

وتابع تساؤلاته بالقول:” هل كان من الحكمة شحن الناس بالعداء لإخوانهم من #قطر؟”.

وأردف مخاطبا “عيال زايد”:” كان الأجدر أن تجعلوا الميدان الرياضي فرصة لوئام الشعبين.. كان الأجمل أن نقف معهم اليوم و نفرح بانتصارهم”.

وأضاف:” وأنا والله فرحت أعيذك بالله يا بلدي من الحقد والغل”.

يشار إلى ان الإمارات مارست العديد من الإجراءات ضد المنتخب القطري بهدف التشكيك فيه خاصة بعد الهزيمة الساحقة التي مني بها منتخبها أمام المنتخب القطري في مباراة نصف نهائي كأس آسيا والتي انتهت فوز قطر بأربعة أهداف نظيفة.

وكان أول هذه الاجراءات أن قدمت الإمارات طعناً رسمیاً على أھلیة مشاركة بعض لاعبي المنتخب القطري، خلال المھلة القانونية عقب انتھاء مباراة الدور نصف النھائي لكأس آسیا.

وذكرت العديد من وسائل الإعلام الإماراتية، أن الاتحاد الإماراتي لكرة القدم تقدم بشكوى رسمية للاتحاد الآسيوي للعبة، طاعنا بعدم أهلية مشاركة “لاعبين مجنسين” في المنتخب القطري.

وبحسب المزاعم الإماراتية الكيدية ذكرت صحيفة ” الإمارات اليوم” أن الاتحاد الإماراتي تقدم بشكوى رسمية للاتحاد الآسيوي لكرة القدم ضد الاتحاد القطري للعبة طاعنا بعدم أهلية مشاركة اللاعبين المجنسين في المنتخب القطري، المعز علي صاحب الأصول السودانية، وبسام الراوي صاحب الأصول العراقية، خلال المباراة التي جمعت المنتخبين على استاد في أبو ظبي ضمن الدور نصف النهائي لكأس أمم آسيا 2019.

كما شهدت المباراة النهائية غياب كبار المسؤولين الإماراتيين، في خطوة غريبة أثارت جدلاً واسعاً حول سبب عدم الحضور رغم أنه “عرف” في البطولات والمناسبات الرياضية الكبرى.

ولم يتوقف الامر على غياب المسؤولين فقط، حيث قامت الشرطة الإماراتية بفعل مشين جديد بعد أن اعترضت  طريق الجماهير العُمانية خلال احتفالها بشوارع أبوظبي، بفوز منتخب قطر بكأس آسيا، مساء الجمعة.

ويُظهر تسجيلٌ مصوّر لحظة قيام الشرطة الإماراتية، بمنع الجماهير العمانية من الاحتفال بفوز “العنابي”، وصادرت منهم الاعلام القطرية التي كانوا يرفعونها.

جديرٌ بالذّكر أن الجماهير العُمانية وقفت داعماً لمنتخب قطر منذ بداية مشوراه في البطولة الآسيوية، بعد منع السلطات الإماراتية للجماهير القطرية من الحضور لتشجيع منتخبها.

وكان المنتخب القطري، قد توج بطلاً لكأس آسيا 2019 التي استضافتها الإمارات، للمرة الأولى في تاريخه، بعد الفوز على اليابان، في المباراة النهائية للبطولة (3-1) اليوم الجمعة، على إستاد مدينة زايد.

سجَّل أهداف المنتخب القطري، المعز علي عبدالله، وعبد العزيز حاتم، وأكرم عفيف “ركلة جزاء”، في الدقائق (12، 27، 83)، فيما سجَّل هدف اليابان، تاكومي مينامينو في الدقيقة (69).

وهذه هي المرة الأولى التي يُتوَّج فيها المنتخب القطري باللقب، فيما فشل المنتخب الياباني في الفوز باللقب للمرة الخامسة في تاريخه.

قد يعجبك ايضا
  1. ارض الوطن يقول

    بيض الله وجهك يا النعيمي
    كلماتك صراحه ابكتنا بارك الله فيك
    الله يهديهم بس ويرجع الشمل مثل ما كان وافضل ان شاء الله

  2. من غير اسم يقول

    هذا عماني اصيل ، ما قصرت

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.