مستشار ابن زايد اعترف بفشل وزارة السعادة: لو كنت وزيرها لقدمت استقالتي فورا

1

هاجم الأكاديمي الإماراتي الدكتور مستشار محمد بن زايد، وزارة المستحدثة جديدا في وسبب جدلا واسعا على صفحته بتويتر.

“عبدالله” وفي تغريدة له عبر حسابه بتويتر رصدتها (وطن) هاجم وزارة السعادة الإماراتية وطالب باستقالة الوزير المسؤول عنها، بسبب تراجع مؤشر الإمارات بتقرير السعادة لعام 2018.

ودون ما نصه:” لدينا وزارة سعادة تأسست في فبراير 2016 ولدينا جيش من سفراء ومدراء للسعادة ولدينا برامج ماجستير للسعادة والمفروض إننا اسعد شعب لكن تقرير السعادة 2018 يشير أن الإمارات ليست حتى من بين اسعد 15 دولة في العالم.”

وتابع مهاجما الوزير المسؤول عن الوزارة محل الذكر:” لو كنت الوزير المسؤول عن السعادة لأقدمت على الإستقالة فورا وعن طيب خاطر”

وتسببت تغريدة مستشار ابن زايد في جدل واسع بين متابعيه خاصة الإماراتيين، الذين هاجموه وقالوا إنها يقلل من شأن المسؤولين بالدولة ويبخس حقهم، فيما أيده آخرون في رأيه.

وأصبح عبدالخالق عبدالله كثيرا ما يغرد خارج السرب مؤخرا، وكان أغرب تغريداته في هذا السياق هي مباركته لقطر (العدو اللدود لابن زايد) على فوزها على وصعودها لدور الـ16 ببطولة كأس آسيا.

وردا على منتقديه قال الأكاديمي الإماراتي إن ما يقوم به “نقد وطني حريص والشجاع لزيادة رصيد الدولة في مؤشر السعادة بدلا من النفاق السائد حاليا”

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. بنت السلطنه يقول

    يعني ما أخطأت في تعليقي اللي كتبته منذ اسبوعين على أحد التقارير في هذا الموقع لو كانت وزيرة السعادة في دولة أجنبية لقدمت استقالتها. هههههههههههه

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.