الحكومة التونسية تُكذّب إعلام الإمارات وتكشف حقيقة “انتهاك” قطريين لسيادة تونس

0

نفت ، صحة الانباء التي تم ترويجها على وسائل إعلام دول الحصار بشأن قيام مواطنين قطريين بعمليات صيد برّي عشوائية في الصحراء جنوب ، وانتهاك الثروة الحيوانية.

وقال وزير الزراعة التونسي، سمير الطيب، تعليقا على ما تمّ تداوله حول قيام قطريين بعمليات صيد عشوائي وبملاحقة طرائد الصيد من غزلان وأرانب وطيور القطا والحباري، مستعملين الصقور الصيادة والأسلحة والمناظير الدقيقة، بالقول: إنّ “وزارة الزراعة لم تُسنــد ترخيصًا في الصيد لأيّ جهة” .

كما نفى وزير الزراعة التونسي وجود غزلان في صحراء الجنوب التونسي، حتّى يتم صيدها، معتبرًا أنّ الصّور التي انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي، “فيسبوك”، هي صور قديمة.

وقال الوزير التونسي، في تصريح لإذاعة “شمس أف أم” المحليّة: “كلّ ما في الموضوع أنّ وفدًا رسميًا قطريًا قام بزيارة إلى الجنوب التونسي تحت حماية من السلطات التونسية، رغبة منهم في زيارة الصحراء”.

وكان موقع “إرم” الإماراتي والمقرب من الاجهزة الأمنية الإماراتية قد زعم ان الحكومة التونسية قد شرعت، الخميس، في التحقيق بشأن قيام قطريين بعمليات صيد برّي عشوائية في الصحراء جنوب تونس، وانتهاك الثروة الحيوانية.

ونقل زاعما عن مسؤول حكومي لم يسمه قوله “إنّ رئيس الحكومة يوسف الشاهد أمر وزارة الزراعة بموافاته بتقرير مفصّل عن العملية”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.