“حتى يستوعبوا الدرس جيدا”.. “شاهد” مَدرسة في المغرب تُعلم الأطفال الجنس وكيفية تبادل “القُبل” بمهارة

1

شهدت مواقع التواصل في المغرب ضجة واسعة بعد انتشار كبير لصور، قال ناشطون إنها من داخل مدرسة خاصة تظهر مدرسة تعلم الأطفال كيفية تبادل القبل في مشهد صادم.

ونشر موقع “نون برس” المغربي مجموعة من الصور اللاأخلاقية لأطفال صغار يتبادلون القبل فيما بينهم، مشيرا إلى نقل هذه الصور عن صفحة ذكرت أن الصور تعود لمدرسة في مدينة طنجة،لم تسمي إسمها.

و كشفت نفس الصفحة، أن هذه المدرسة الخاصة و التي تتواجد بعاصمة ، تعمل على تثقيف الناشئة و تربيتهم تربية جنسية حقيقية على حد قولهم ،و بشكل تطبيقي، تتمثل في تبادل القبل بين البراعم الصغار، حتى يستوعبوا الدرس جيدا و يظل عالقا في أذهانهم مدى الحياة، في انتظار دروس أخرى لا يُعرف أولها من آخرها تضيف ذات الصفحة.

وتوضح الصور التي انتشرت كالنار في الهشيم على مواقع التواصل الاجتماعي ،صورا لفتاة في سن “3 سنوات”،و هي تتبادل القُبل عن طريق الفم مع مجموعة من الأطفال “3” آخرين،مما أثار غضب النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي ، واستفز مشاعرهم إلى أبعد الحدود.

ووصفت التعليقات، ما وقع في هذه المدرسة الخاصة، بالسلوك الشاذ و الانحلال الأخلاقي البعيد كليا عن ثقافتنا و و ديننا الذي يمقت و يحرم كل ما من شأنه أن يربي الأطفال تربية مسيئة لتقاليدنا و أعرافنا المجتمعية الحميدة.

قد يعجبك ايضا
  1. عماني و افتخر يقول

    لا حول و لا قوة الإ بالله
    ” ظهر الفساد في البر و البحر ..”

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.