“جبل اللوز” يؤجج غضب إسرائيل تجاه ابن سلمان:” ولي العهد يهدد مقدساتنا”!

0

شنت صحيفة “معاريف” العبرية هجوما عنيفا على محمد بن سلمان، بسبب مشروع “نيوم” الذي أعلن عنه سابقا والذي سيقام على مساحة شاسعة ستضم أراض مصرية وأردنية مجاورة لحدود المملكة.

شنت صحيفة “معاريف” العبرية هجوما عنيفا على ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، بسبب مشروع “نيوم” الذي أعلن عنه سابقا والذي سيقام على مساحة شاسعة ستضم أراض مصرية وأردنية مجاورة لحدود المملكة.

وزعمت الصحيفة أن هذا المشروع يهدد المقدسات اليهودية، حيث أن المشروع المذكور على الحدود الشمالية الغربية للمملكة والتي تتجاوز قمة جبل اللوز، المكان الذي يعتبره الكثيرون وعلى رأسهم اليهود من أقدس المناطق المقدسة عالميًا ويعتقد أن تلقى فيه من الرب”.

ونقلت الصحيفة عن ريان ميئورو الخبير بشؤون الشرق الأوسط قوله، إن “مشروع ولي العهد من شأنه تدمير العديد من المناظر الطبيعية، والاعتداء على المكان الذي تلقى فيه النبي موسى لوحي العهد من الرب، فهناك مخاوف على مصير قمة جبل اللوز الذي يعد في أعين الكثيرين التي تقع على الحدود الشمالية الغربية مع الأردن، وتسلم فيها نبي اليهود الوصايا العشر، إنها قمة جبل سيناء”.

وأوضحت أن “الأمير السعودي ينوي تشييد مدينة عملاقة اسمها (نيوم) والتي سيكون حجمها 3 أضعاف العاصمة البريطانية لندن، ويتكلف بناء المشروع حوالي 500 مليار دولار وستتجاوز حدودها المنطقة الجبلية التي يصل ارتفاعها لأكثر من 2500 متر، الأمر الذي أثار استياء وغضب الكثير من العلماء ورجال الدين اليهود الذي يخشون من انتهاك المشروع للمكان المقدس وتعريضه لخطر الاندثار”.

ونقلت عن “ميؤور” قوله: “إذا خرج المشروع لحيز التنفيذ سيمحو السعوديون بذلك أدلة تاريخية وأثرية هامة، تشييد المدينة العملاقة سيدمر الأدلة التي تؤكد أن جبل اللوز هو نفسه جبل سيناء، لقد عثر علماء الآثار والحفريات بالمنطقة على مقابر دفن فيها أشخاص كانوا يعبدون العجل الذهبي، ورغم ذلك هناك بعض الباحثين الذين لا يرون علاقة بين الجبلين، ويؤكدون أن موقع جبل سيناء هو في الأراضي المصرية لا السعودية”.

ويعتبر نيوم مشروعًا سعوديًا لمدينة مخطط لبنائها عابرة للحدود، ويشتمل على أراضٍ داخل الأراضي المصرية والأردنية.

وفي أكتوبر 2018 أعلن الرئيس التنفيذي للمشروع نظمي النصر عن تشغيل أول مطار في نيوم قبل نهاية 2018، ثم تسيير رحلات أسبوعية إليه مع بداية عام 2019، على أن يكون المطار واحدًا من شبكة مطارات عدة سيتضمنها المشروع.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.