“شاهد” على خطى رهف القنون … فتاة عربية تجتاح مواقع التواصل الاجتماعي

1

تناقل نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، مقطع فيديو لفتاة يمنية تدعى ، وهي تناشد بتسليط الضوء على قضيتها وشقيقتها، إذ ترفض الحكومة الكندية منذ عامين منحهما اللجوء، في حين منحت أوتاوا حق اللجوء للسعودية ، بعد أسبوع فقط من هروبها.

وأنشأت اليمنية ندى علي، البالغة من العمر 22 عاما، حسابا على موقع “تويتر” تطلب المساندة لإنهاء معاناتها وشقيقتها.

وأشارت ندى علي لتفاصيل معاناتها لعامين كاملين، مطالبة كل من يشاهد مقطع الفيديو بدعمها، للحصول على اللجوء.

وفرت رهف القنون من أسرتها وتحصنت داخل غرفة في فندق بمطار بانكوك الدولي لتجنب ترحيل السلطات التايلاندية لها، ثم سمحت لها السلطات بمغادرة المطار بعد محادثات مع وكالة الأمم المتحدة للاجئين.

ووصلت رهف محمد القنون (18 عاما) إلى بانكوك، السبت 5 يناير/ كانون الثاني، قادمة من وقالت إنها تخشى أن تقتلها أسرتها إذا أجبرت على العودة لبلادها.

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. محمد سالم يقول

    إتقوا الله فى هذه الأخت المسلمة يا موقع وطن ، هذه الماجدة اليمنية ليست منحرفة و لا ملحدة و لم تتخل عن اسلامها و حيائها مثل المدعوة رهف ، عليها من الله ما تستحق ، و هي ليست علي خطي المسماة رهف .
    و ليس من حقكم ان تفتروا عليها و تقولوا أنها على خطي رهف ، أنصحكم بتغيير عنوان الخبر او شطبه ، إن كنتم لا تعرفون كيف تتعاملون معه ، و اسأل الله العظيم رب العرش العظيم ان يستر هذه الأخت اليمنية و سائر المسلمات السائرات على سنة الله و رسوله .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.