وزير السياحة التونسي في ورطة كبيرة.. فتح قلبه لقناة إسرائيلية وقال “تعرضت للخداع”!

0

بعد موجة الغضب التي انطلقت ضده على مواقع التواصل الاجتماعي، وإصدار عدد من الاحزاب بيانات شجب واستنكار وإدانة لما بدر منه، زعم وزير السياحة التونسي “اليهودي الديانة” أنه تعرض لخديعة، نافيا أن يكون قد أدلى بتصريحات أو أجرى مقابلات مع قناة “i24news” الإسرائيلية.

وقال “الطرابلسي” في حوار مع وكالة الانباء التونسية الرسمية، إنه كان ضحية “خداع” صحفي فلسطيني يقيم في ، الذي ادعى بدوره أن الحوار لشركة إنتاج تلفزيوني تتخذ من بريطانيا مقرًا لها.

وأوضح الوزير التونسي أن الحوار أجراه مع مدير مكتب وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية (وفا) الصحافي الفلسطيني طاهر الشيخ الخالد، وكان بطلب من سفير فلسطين في تونس هائل الفاهوم.

ولفت إلى أن الحوار تم تصويره من قبل فريق عمل تونسي الجنسية، لصالح منصة الأخبار والمعلومات المتواجدة في بريطانيا “سكوبال” ليقع بثّه في القنوات البريطانية باللغة العربية.

وبين أن قناة “i24news” الإسرائيلية، التي تبث من الولايات المتحدة الأمريكية، وعبر الإنترنت في باللغات العربية والفرنسية والبريطانية أعادت بث اللقاء التلفزيوني لـ”اهتمامهم بالوزير اليهودي، الذي تقلد منصبًا وزاريًا في بلد عربي مسلم”، بحسب تعبيره.

ودعا الوزير الطرابلسي إلى “الكف عن التلاعب ونشر الشائعات المغرضة، التي تضر بتقدم عمل الوزارة لتنفيذ البرامج المحددة”، مشددًا على ضرورة “التحرّي مسبقًا حول صحة الأخبار ومصادرها قبل تناقلها”.

وأشار إلى أن عددًا من المواقع الإلكترونية في تونس نشرت فيديو الحوار بعد أن حذف شعار “سكوبال”، المسؤول عن توزيع الحوار، والابقاء على شعار القناة الإسرائيلية كما هو الحال مع بعض القنوات الأجنبية، التي أعادت نشر الحوار على غرار إحدى القنوات الكندية.

وخلال الحوار، طرح الصحافي الفلسطيني سؤالًا على الوزير التونسي حول إمكانية إرساء علاقات دبلوماسية رسمية بين تونس وإسرائيل، إلا أن الأخير أجاب قائلًا: “إن موضوع التطبيع حساس جدًا وهو شأن سياسي”.

وأضاف الوزير في إجابته، “أنا كوزير سياحة مطالب باتباع الخط العام للدولة للتونسية، الذي يتمثل منذ عهد الرئيس الراحل الحبيب بورقيبة في دعم وتبنى القضية الفلسطينية وإرساء السلام في الشرق الأوسط”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.