“شاهد” في أول لقاء تلفزيوني معها بكندا .. هذا ما كشفته الفتاة السعودية الهاربة رهف القنون

1

توقعت الفتاة الهاربة هروب الكثير من الفتيات السعوديات خلال الفترة المقبلة، منتقدة المتبع في السعودية الذي يحظر حرية المرأة حتى لو كانت في الـ60 من عمرها.

وقالت “القنون” في أول ظهور إعلامي لها منذ حصولها على اللجوء السياسي ووصولها إلى كندا بعد نوع أسبوع من التمترس في غرفة بفندق قرب مطار بانكوك في تايلاند خشية ترحيلها إلى السعودية، إنها تحاول استيعاب كل الذي جرى لها لأن حياتها كانت في خطر وهي الآن في أمان كما قالت معتبرة أن الأمر كانت يستحق المخاطرة.

وأضافت في المقابلة التي أجرتها معها قناة “ABCNEWS” الكندية أنها شعرت لدى وصولها إلى تورونتو واستقبال وزيرة الخارجية الكندية كريستيا فريلاند لها بأنها حرة وأنها ولدت من جديد.

وعن أسباب فرارها من بلدها، قالت الفتاة السعودية إنها أردات أن تهرب من العنف والاضطهاد والكبت فيما هي تريد أن تكون إنسانة مستقلة على حد تعبيرها لأنها كما قالت لا تستطيع اختيار زوجها ولا أن تخرج للعمل إلا بموافقة ولي أمرها.

وأعربت رهف عن أسفها وحزنها لأن عائلتها تبرأت منها لمجرد أنها أرادت أن تكون إنسانة مستقلة وأن تفر من العنف الذي مارسته العائلة ضدها على حد وصفها.

وانتقدت الفتاة السعودية نظام الولاية في المملكة لأنه يحدد للمرأة مصيرها وكل تفصيل في حياتها أكان على مستوى الوظيفة أو الحرية في السفر وأن النساء السعوديات تُعاملن كما لو كُنّ قاصرات ولو بلغن من العمر 50 أو 60 عاما.

وتوقعت رهف ارتفاعا في عدد الهاربات من العنف ونظام الولاية لأنه كما قالت لا يوجد قانون يحمي النساء المعنّفات في السعودية.

وقد أعربت الفتاة ذات الثمانية عشر ربيعا عن أملها في أن تُلهم قصتها العديد من النساء في المملكة كما تمنّت أن يتم تغيير القوانين في بلادها خصوصا وأن قصتها حظيت باهتمام عالمي.

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. بنت قطر يقول

    هذه البنت رح تتشرد ورح يكون لها مقلب ما كانت تتوقعه ورح تضل من حضن لحضن في احضان الرذاله والخساسه صحيح الان ابهرها ما هيه فيه لكن هذا الاحساس مجرد وقتي هذا البنت رح تعض على اصبعها وتقول ياليتني اتخذت معا الرسول مقاما عندما تصبح مشرده تتصكع في الطرقات رح تندم غاية الندم مثلما ندمن كل من سلكن هذا الطريق الغير سوي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.