خاف من مصير “ريجيني” فقدم هذه الاعترافات بالفيديو.. الشاب الألماني المفرج عنه يفجر مفاجأة عن احتجازه بمصر

0

فجر الشاب الألماني من أصل مصري ، المفرج عنه بعد احتجازه في مصر من قبل الأمن وتدخل السفارة الألمانية، مفاجأة عن فترة احتجازه  من قبل أمن الدولة في مصر مؤكدا انتزاع منه لا أساس لها من الصحة أرغم عليها من قبل المحققين.

ونفى الطاب الألماني من أصل مصري في شريط فيديو نشره على موقع فيسبوك، انتماءه إلى تنظيم “” كما زعم الأمن المصري أنه كان ينوي الانضمام للمتطرفين في سيناء.

وقال عبد العزيز البالغ من العمر 23 عاماً في الفيديو متحدثاً بالعربية، أنه سافر إلى مصر في 27 ديسمبر الماضي “بنية زيارة جدي المريض وجدتي”.

وأكد في الفيديو الذي تداولوه صحفيون ومغردون، أنه أُجبر على تصوير فيديو فوتوغرافي من جهة الأمن المصري، مضيفا:”أرفض وأنفي جميع ما قلته في هذا الفيديو.

وتابع الشاب الألماني: “أنا طالب، وأتمنى استكمال المنحة الدراسية التي حصلت عليها بصعوبة وبعد انتظار طويل”

وكانت النيابة في ألمانيا قررت الجمعة التحقيق في أمر عبدالعزيز بعدما أوقفته القاهرة ثم رحّلته بعد توافر معلومات لها عن محاولته الانضمام «للعناصر الإرهابية في سيناء».

وكانت السلطات المصرية أوقفت ألمانيين، بعدما اشتبهت في عزمهما الانضمام إلى تنظيم الدولة الإسلامية في سيناء، ورحّلت أحدهما، بحسب ما قال مسؤول أمني مصري لفرانس برس الجمعة.

وقال المسؤول إن الشاب الذي تم ترحيله هو «طالب في الجامعة الإسلامية في ، تم احتجازه منذ أيام عدة حال وصوله إلى البلاد وتوافر معلومات أنه يحاول الانضمام للعناصر الإرهابية الداعشية الموجودة في سيناء».

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.