ابن راشد عرض على صدام حسين التخلي عن الحكم والعيش بدبي وهكذا وصله الرد صادما

1

كشف ضمن صفحات كتاب أصدره يشمل سيرته الذاتية، عن أسرار لقاءات جمعته برئيس النظام السوري بشار الأسد والعراقي والليبي معمر القذافي.

وقال”ابن راشد” في كتابه “قصتي.. 50 قصة في خمسين عاما”، الذي يصدر غدا الإثنين، وأثار جدلا واسعا إنه أجرى اتصالات سرية مع صدام قبيل بدء الغزو الأمريكي للعراق عام 2003.

وزعم حاكم دبي أنه عرض عليه التخلي عن الحكم والانتقال للحياة في دبي، لكنه رفض العرض قائلا إنه يريد “إنقاذ وليس نفسي”.

وكشف محمد بن راشد أيضا عن ما وصفه بموقف طريف جمعه بالأسد الشاب يومها، حين اصطحبه في جولة بسيارته بعيدا عن الرسميات، فاجأه بها، دون أن يُطلعه عن تفاصيلها مسبقا.

ويقول محمد بن راشد في “قصتي”: “ما زال لدي أمل ويقين بأن الشعب السوري الذي استطاع بناء 40 حضارة على أرضه قادر على بناء حضارة جديدة”.

وعن زيارته ليبيا بدعوة من القذافي، قال محمد بن راشد إن القذافي أراد بناء مدينة مثل دبي في ليبيا.

وتابع: “لم يكن القذافي يريد التغيير، كان يتمنى التغيير.. التغيير لا يحتاج خطابات، بل إنجازات.. التغيير بحاجة لبيئة حقيقية، الشعب وحده يستطيع التغيير للأفضل فقط.. الشعب الليبي يضم علماء ومواهب ورجال أعمال وبناة وباحثين وأطباء ومهندسين، هم فقط يحتاجون للبيئة المواتية لإطلاق إمكانياتهم وإحداث التغيير الإيجابي”.

وأعلن حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، في تغريدة أثارت سخرية واسعة بين النشطاء أمس، السبت، عن طرحه لسيرته الذاتية في المكتبات.

ولفت انتباه النشطاء وأثار سخريتهم أن الذي يتحدث هو “ابن راشد” أحد الحكام الإمارات والذين تتلخص إنجازاتهم في تدمير الربيع العربي ومحاربة كل ما هو إسلامي وتبني ودعم مخطط هدفه الأول تفكيك المنطقة والخليج والتزلف للاحتلال الإسرائيلي على حساب القضية الفلسطينية.

قد يعجبك ايضا
  1. بعاص بن زايد يقول

    انا متأكد ،،كان رد،صدام ،،لابن راشد ،،اكل تبن يا بعاص الحوار

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.