رئيس وزراء كندا لا يقيم أيّ اعتبار لـ”ابن سلمان”.. فقرر منح اللجوء للفتاة السعودية الهاربة “رهف”

0

فيما اعتبره البعض ردا على حماقات ولي عهد محمد بن سلمان تجاه والأزمة الأخيرة بينهما، أكد رئيس الوزراء الكندي أن بلاده ستمنح حق اللجوء للفتاة رهف محمد القنون، التي هربت من عائلتها خوفا على حياتها.

وأشار “ترودو” إلى أن مكتب المفوض السامي للأمم المتحدة لحقوق الإنسان وجه إلى كندا طلبا لمنحها حق اللجوء وتم قبول الطلب.

وكانت الفتاة السعودية رهف القنون قد غادرت مطار بانكوكالجمعة على متن طائرة متوجهة إلى كندا.

ووصلت القنون إلى تايلاند السبت الماضي قادمة من ، حيث قضت الإجازة مع أسرتها قبل أن تهرب من هناك بقصد اللجوء إلى أستراليا. وقالت الفتاة إنها هربت بعد أن ارتدت عن الدين الإسلامي ولذلك هي تخشى أن تجبر على العودة إلى السعودية كي لا تذبحها عائلتها.

وتشهد العلاقات بين كندا والسعودية أزمة متواصلة، منذ أعلنت في أغسطس الماضي طرد السفير الكندي، واستدعت سفيرها وجمّدت كل صفقة تجارية أو استثمارات، على خلفية تنديد أوتاوا بتوقيف ناشطين سعوديين في مجال حقوق الإنسان.

وأعلنت كندا نهاية نوفمبر الماضي، فرض عقوبات على 17 سعودياً على علاقة بمقتل الصحافي جمال خاشقجي بقنصلية بلاده في إسطنبول، مطلع شهر أكتوبر الماضي.

وأغلقت رهف القنون حسابها على موقع “تويتر” بشكل مفاجئ الجمعة، بعدما استخدمته لتجنب ترحيلها، في حين أشار أصدقاؤها إلى تلقيها تهديدات بالقتل.

وقال فيل روبرتسون، من منظمة “هيومن رايتس ووتش”، إنه فهم أنها “تلقت تهديدات بالقتل. لكنني لا أعرف التفاصيل”، مضيفاً أنه ينبغي أخذ التهديدات من المتصيدين على الإنترنت بجدية.

وفي غضون أسبوع، حظيت رهف بأكثر من 100 ألف متابع لحسابها على “تويتر”، ما ساعدها في تجنب مصير أعداد لا تحصى من طالبي اللجوء الذين تتم إعادتهم إلى بلادهم، أو ينتهي بهم الأمر في مراكز احتجاز في بانكوك.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.