مع مرور “100” يوم على اغتياله.. “شاهد” رسالة مؤثرة من خطيبة جمال خاشقجي هذا ما قالته

2

مع مرور 100 يوم على اغتياله، عبرت خطيبة الكاتب الصحفي المغدور من جديد عن حزنها وفقدانها له، مؤكدة انها لا زالت تحلم بعودته.

وقالت “جنكيز” في تدوينة لها عبر حسابها بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”:” مائة يوم مروا علي منذ ان غادرت دنياي مائة يوم كل يوم يمر علي كدهر مائة يوم احلم فيها برجوعك..”.

وأضافت قائلة:” اسأل الله ان يجزي كل نفس بما قدمت #جمال_خاشقجي #أين_جثة_جمال_خاشقجي”.

وقد حلت الأربعاء ذكرى مرور مائة يوم على اغتيال الكاتب الصحفي جمال خاشقجي على يد مسؤولين سعوديين ي قنصلية المملكة بمدينة إسطنبول التركية، يوم الثاني من تشرين أول/أكتوبر الماضي.

وبعد مرور مئة يوم على الجريمة، تواصل أنقرة عبر كل السبل المتاحة الضغط على الصعيد الدولي، لكشف كل الضالعين في مقتل خاشقجي الذي لم تكشف حتى الآن عن مكان جثته.

رسميا، وبعد 18 يوما من الإنكار، اعترفت بمقتل خاشقجي في قنصليتها، لكن توجد أسئلة عديدة ينتظر العالم إجابات عنها، أبرزها: ممن تلقى القتلة الأمر بالسفر إلى إسطنبول وتنفيذ الجريمة؟

في البداية قدمت الرياض تفسيرات متضاربة للجريمة، ثم أعلنت مقتل خاشقجي إثر ما قالت إنه “شجار” مع فريق سعودي كان مكلفا بإقناعه بالعودة إلى المملكة.

وقالت السعودية إن من أمر بقتل خاشقجي هو رئيس فريق التفاوض معه (دون ذكر اسمه)، وإنه تم توقيف 21 شخصا، وتوجيه تهم إلى 11 منهم، وإحالة القضية إلى المحكمة دون الكشف عن مكان جثته حتى اللحظة.

قد يعجبك ايضا
  1. الملامة يقول

    ههههههههه
    ١٠٠ يوم و ٢٠٠ يوم و ٣٠٠ يوم
    هل خديجه تجدد حزنها أو انتم
    على العموم ننتظر انشاء خاشقجيات وجلد أنفسكم بالجنازير مشروعكم ولد فاشل

  2. Alsadiq Adam يقول

    أن الكونغرس الأميركي أحياء ذكرى خاشقجي بعد مائة يوم على اغتياله من داخل مبنى الكونغرس وذلك بأن هذه القضية ليست منسية وان مسؤولين كبار تورطوا في هذه القضية والغرض من هذا أن الكونغرس يريد إقامة دولة القانون والأخلاق بعد ان ثبت تورط الرئيس ترامب في التستر وشبهة الفساد المالي مع الجانب السعودي وهذا إعلان ثاني بعد انسحاب القوات الأمريكية من سوريا ووقف دعم التحالفةالعربي في اليمن التي تورطت في حرب غير أخلاقية خارج الدستور وخارج سلطة الكونغرس وتعتبر هذه رسالة لكل الانظمة الفاسدة حيث سيشهد الشرق الأوسط سقوط الديكتاتوريات التي عذبت واهانت شعوبها بالتجويع والتركيع والارهاب قريبا جدا ستسقط معظم الأقنعة الدكتاتورية لتحل محلها مؤسسات ديموقراطية رغم كفر المجتمع الغربي لكنه يقنعني بان هناك فجر جديد ورياح تغيير قادمة غصبا عن المتمسكين بالدين مطية لاغراض شخصية لتركيع الشعوب غصبا باسم الدين

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.