AlexaMetrics كاتب سعودي مقرب من النظام جن جنونه من تقرير "BBC" عن اجتياح الصراصير للمملكة فهاجمها | وطن يغرد خارج السرب
جيش الجراد يجتاح السعودية

كاتب سعودي مقرب من النظام جن جنونه من تقرير “BBC” عن اجتياح الصراصير للمملكة فهاجمها

تسبب تسليط موقع قناة “BBC” الإلكتروني الضوء على ظاهرة اجتياح حشرات الجراد للسعودية، في جنون الكاتب السعودي المقرب من النظام سلمان الدوسري.

“الدوسري” الكاتب بصحيفة الشرق الأوسط وفي تغريدة له عبر حسابه الرسمي بتويتر رصدتها (وطن)، خرج يهاجم تقرير هيئة الإذاعة البريطانية عن تعليق الدراسة بأحد مدارس المملكة بسبب الصراصير قائلا:” أكاد أجزم مهنياً هذا الخبر لا يناسب مؤسسة عريقة مثل الBBC”

وتابع هجومه متهما القناة بتشويه صورة المملكة:” وأكاد أجزم، ثانية، أن نفس الخبر لو كان في أي دولة غير السعودية لما اهتم به أحد، إن لم يكن هذا هو الاستهداف فما هو؟!”

https://twitter.com/SalmanAldosary/status/1082671679132917760

والبارحة، أعلنت مدرسة طلعة الثانوية في محافظة “خليص” بمنطقة مكة المكرمة تعليق الدراسة بسبب إنتشار حشرة ” صرصور الليل ” .

وقالت المدرسة أن تعليق الدراسة يعود إلى الحفاظ على صحة وسلامة الطلاب .

وتداول ناشطون على موقع التواصل الإجتماعي فيديو يظهر حجم إنتشار حشرة “صرصور الليل ” بشكل كبير وكثيف في فناء المدرسة وداخلها مصدرة أصواتاً مزعجة .

ونقل موقع سبق الإخباري السعودي عن المتحدث الرسمي للتعليم محافظة جدة حمود الصقيران أنه سبق وأن ظهرت الحشرات بعد الحالة المطرية، وتم تعليق الدراسة في المدرسة، مشيراً إلى أنه تم التنسيق مع الجهات المختصة للقيام بعملية الرش والمكافحة والتعقيم .

بذل السلطات المحلية في منطقة مكة المكرمة بالمملكة العربية السعودية، جهوداً كبيرة لإحتواء هجوم صراصير الليل على ساحات الحرم المكي بأعداد بيرة .

تداول ناشطون، مقاطع فيديو وصورا تلك الجهود وقيام السلطات السعودية بنشر فرق متخصصة لمكافحتها.

ونشرت “أمانة مكة” في حسابها على “تويتر” بيانًا، قالت فيه إن الحشرات المشار إليها تسمى “الجنادب السوداء (الجداجد) أو صرصور الليل”.

وأضاف البيان أنه تم توجيه “كافة الفرق المتخصصة في التعامل مع هذه الحشرات، بعدد 22 فرقة تتألف من 138 فردًا و111 جهازًا للمكافحة.

وأعلنت الأمانة في تغريدة أخرى توجيه فرق الإصحاح البيئي لمكافحة “صرصور الليل” على مدار الساعة وفي جميع أنحاء مكة المكرمة حتى يتم القضاء عليها.

قد يعجبك ايضا

تعليقات:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *