الرئيسيةالهدهدتايلاند تفاجئ السفارة السعودية بقرار صادم.. رفضت هذا الطلب والأمم المتحدة تدخل...

تايلاند تفاجئ السفارة السعودية بقرار صادم.. رفضت هذا الطلب والأمم المتحدة تدخل على الخط

- Advertisement -

في متابعة لأحدث تطورات قضية الفتاة السعودية الهاربة بتايلاند، غادرت المراهقة السعودية، رهف مطلق القنون، الفندق الذي حصنت نفسها به في العاصمة التايلاندية، بانكوك.

وكانت “رهف” أثارت ضجة واسعة بالأمس بعد توقيفها بالمطار، وقالت إنها هربت من عائلتها بسبب تعرضها للتعنيف.

وغادرت المراهقة السعودية تحت حماية المفوضية العليا لشؤون اللاجئين في الأمم المتحدة وهي تشعر بـ”السعادة والراحة”، الإثنين.

- Advertisement -

هذا وقال قائد شرطة الهجرة في تايلاند إن “رهف” الآن تحت سيادة تايلاند، لا أحد ولا السفارة يمكن أن يجبرها على الذهاب إلى أي مكان”، حسب تعبيره.

وقال الملازم في الشرطة التلايلاندية، سوراشيت هاكبال: “سنؤمن لها مكانا آمنا لتبقى فيه تحت رعاية المفوضية”، على حد تعبيره.

فبعد أن اجتمعت مع ضباط الهجرة والجوازات التايلانديين وممثلي المفوضية، غادرت القنون الفندق الذي كانت تقيم به رفقة فريق المفوضية من الباب الخلفي لتجنب وسائل الإعلام التي كانت تنتظرها في الخارج، وفقا لما قاله هاكبال لـCNN.

- Advertisement -

بدورها، نشرت المفوضية بيانا خلال الاجتماع قالت فيه إنها كانت تقيّم حاجة رهف لتدخل الجهات الدولية المعنية بحماية اللاجئين ووجدت حلا سريعا لمشكلتها.

وكان قد قال مسؤول حقوقي لـCNN في وقت سابق، إن والد رهف، رجل ذو نفوذ، وكشف عن أنها تحصنت بأحد فنادق بانكوك هربا من “تعنيف” عائلتها لها.

يشار إلى أن مركز الاتصال والإعلام الجديد، التابع للسلطات السعودية قد نشر تغريدة عبر موقع “تويتر” بعنوان “حقيقة ما حدث للفتاة السعودية في تايلاند”، قال فيه: “الفتاة التي تدعي هروبها من أسرتها إلى تايلاند لدواعي تعنيف: لا يوجد لديها حجز عودة ولا برنامج سياحي؛ مما يتطلب ترحيلها من قبل السلطات التايلاندية.. سيتم ترحيلها اليوم إلى الكويت التي يقيم فيها أهلها بشكل شبه دائم”.

وطن
وطنhttps://watanserb.com/
الحساب الخاص في محرري موقع وطن يغرد خارج السرب. يشرف على تحرير موقع وطن نخبة من الصحفيين والإعلاميين والمترجمين. تابع كل جديد لدى محرري وطن
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث