AlexaMetrics كاتب عُماني مهاجماً بوق "ابن سلمان" الكويتي فهد الشليمي: "لم يدمرنا إلا تقلُّب وجوه أمثاله" | وطن يغرد خارج السرب
فهد الشليمي

كاتب عُماني مهاجماً بوق “ابن سلمان” الكويتي فهد الشليمي: “لم يدمرنا إلا تقلُّب وجوه أمثاله”

شن الكاتب والناشط العماني عباس المسكري، هجوما عنيفا على “بوق” ولي العهد السعودي المحلل السياسي الكويتي فهد الشليمي، مشيرا إلى أن تقلب وجوه هذا الرجل وأمثاله من المطبيلن للطغاة هو سبب دمار العرب والمسلمين.

وعلق “المسكري” على انقلاب “الشليمي” المقرب من النظام السعودي على نفسه وتناقض تصريحات سابقة له عن النظام السوري تماشيا مع خط السياسة السعودية ـ الإماراتية الجديد.

وقال الكاتب العُماني في تغريدته التي رصدتها (وطن) مستنكرا:”لم يدمرنا كعرب ومسلمين عامة وخليجيين خاصة إلا تقلب وجوه من مثل هذا الصحفي فهد الشليمي ومن على شاكلته”.

وأرفق بتغريدته فيديو بين مقارنة واضحة لموقفه حول سوريا ⁦⁩قبل وبعد افتتاح السفارة الاماراتية في دمشق حيث “تلون من التهديد بعاصفة حربية إلى التبرير والمهادنة”.

https://twitter.com/AbbasAlmaskary/status/1081173651238596608?fbclid=IwAR1x1cCzOxP9s1fDS82xNDv2x1rx3ZZWadM4SrBh3bR-QauEeq0XH5LkA1E

وكان “الشليمي” الذي طالب سابقا بكل غضب وشدد على ضرورة التكاتف عربيا للإطاحة بنظام بشار الأسد الذي يضرب شعبه بالبراميل المتفجرة، خرج قبل أيام ليدعم إعادة افتتاح السفارة الإماراتية في سوريا مرة أخرى كبداية لعودة بقية الدول على راسها السعودية بعد فشل إسقاط بشار المدعوم من روسيا وإيران.

وتداول ناشطون على نطاق واسع مقطعا مصورا فضح تناقض هذا القلم الكويتي الذي استأجره ابن سلمان لتلميع صورته.

يشار إلى أن وسائل إعلام سعودية نشرت أواخر ديسمبر الماضي، صورا من اجتماع لوزير الإعلام السعودي عواد بن صالح العواد مع رؤوس (التطبيل) لولي العهد السعودي وأقلامه المأجورة على رأسهم الكاتب الجزائري أنور مالك والسياسي الكويتي فهد الشليمي.

وأفادت وسائل الإعلام السعودية بأن “العواد” اجتمع في مكتبه بالوزارة، بمن وصفتهم بـ”نخبة من المثقفين والإعلاميين وكتاب الرأي العرب”.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *