إعلامي إسرائيلي لـ “فجر السعيد” عقب تلقيها تهديدات بالقتل: اطمئني يا أم عثمان انت في حماية الله ورعاية الموساد!

2

في أعقاب دعوتها للتطبيع مع إسرائيل التي تسبب بموجة غضب ضدها، زعمت الإعلامية الكويتية تلقيها تهديدات رسمية بالقتل.

وقالت “السعيد” في تدوينة لها عبر حسابها بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”:”وصني تهديد رسمي بالتصفيه بس نسى المهدد اني لا أهاب الموت أبداً لإني مؤمنه بأن ملك ملك الموت إذا حضر”أَيْنَمَا تَكُونُوا يُدْرِككُّمُ الْمَوْتُ وَلَوْ كُنتُمْ فِي بُرُوجٍ مُّشَيَّدَةٍ ۗ “.

وأضافت ساخرة من مهدديها قائلة:” حبايبي نصيحه (خذوا تهديدكم ونقعوه بماي دافي وبلعوه يقولون مفعوله اقوى من #العشرج”.

من جانبه، طمأن الإعلامي الإسرائيلي والأكاديمي في “معهد بيجين-سادات للسلام” إيدي كوهين الإعلامية الكويتية، داعيا إياها لتطمئن كونها تحت رعاية وحماية .

وقال في تدوينة له عبر “تويتر”:”لا عليك يا أم عثمان أنتي في حماية الله ثم حماية ورعاية الموساد”.

وأضاف :”عيوننا ترعاك أين ما ذهبتي لا تقلقي يا بنت يا الأصيلة يا مزعلة السعيد”.

وأردف بالقول:” رمينا عليك أقوى حصانة على كوكب الأرض لن يمسك أحد أطمئني”.

وكانت الإعلامية الكويتية فجر السعيد، قد تسببت في موجة غضب عارم بموقع التواصل تويتر بعد تصريحها بأنه تؤيد التطبيع مع إسرائيل بشدة.. حسب وصفها.

وقالت “السعيد” وبالتزامن مع حلول العام الجديد دونت في تغريدة لها على حسابها الرسمي بتويتر رصدتها (وطن) ما نصه:” أتوقع السنه الميلادية الجديدة 2019. سنه خير وأمن وأمان… وبهذه المناسبة السعيدة أحب أقولكم بأني أؤيد وبشده التطبيع مع دولة إسرائيل”

ولم تكتفٍ الكاتبة الكويتية بهذا بل زادت بأنه تؤيد أيضا الانفتاح التجاري على دولة الاحتلال “وإدخال رؤوس الأموال العربية للاستثمار فيها وفتح السياحة وبالذات السياحة الدينية الاقصى وقبة الصخرة وكنيسة القيامة

قد يعجبك ايضا
  1. ابوعمر يقول

    الله تعالى لا يحمي أو يرعى الخونة والعملاء والعبيد المتصهينــــين…عليها بالرحيل الى أشقاءها الصهاينة والعيش في ظل آل صهيون…

  2. هزاب يقول

    خلاص بأ ! بعد اليوم ما فيش أم عثمان ! أم كوهين أو م افيخاي وأم درعي وحتى أم شامير وشارون ! سيبي منك عثمان ! خالص ويمكن تكوني أم رابين وأم بيجين !وام ايهود بس أوعى تكوني أم نتنياهو أو كاتس مش هنقدر نقول ! ليه ؟ لأنه خاص بالمسقطيين العمانيين ! ماركة مسجلة لهم هيعطوا ويلطموا وينتحروا إ مولعين نار في حبه ! خخخخخ!هههه!هعععع! إلى مزبلة التاريخ يا أوسخ الخونة! أيها المطبعون البمنبطجون المهرولون كفى تعريا وعريا لا تستحقوا حتى الدوس بالأحذية !

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.