الخميس, مايو 19, 2022
الرئيسيةالهدهدأول رد قطري على الإمارات بعد إعلان "ببغاء" ابن زايد استمرار الحصار...

أول رد قطري على الإمارات بعد إعلان “ببغاء” ابن زايد استمرار الحصار بـ2019.. هكذا وصل الجواب الصادم

في أول رد قطري على تصريحات وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش وتبجحه بأنه يتوقع استمرار حصار قطر أيضا في 2019، أحرج مدير المكتب الإعلامي في وزارة الخارجية القطرية، أحمد الرميحي الوزير الإماراتي برد قاس.

وذكر “الرميحي” في معرض تعليقه على تصريحات قرقاش، أن الوزير الإماراتي “يقدم توقعاته، في محاولة لفرض سياسة أمر واقع من وجهة نظره”.

ووصف الدبلوماسي القطري في تغريدته التي رصدتها (وطن) توقعات قرقاش بأنها “مغايرة للواقع الذي اتضح فيه هزائمهم سواء في حصار قطر أو الغرق في الملفين اليمني والليبي”

وتابع مهاجما قادة الحصار:”بخلاف تضعضع سمعتهم على المستوى الدولي نظرا للانتهاكات الحقوقية التي ارتكبوها”.

https://twitter.com/aromaihi/status/1080063553355288576

وكان  وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش ـ لسان ابن زايد بتويتر ـ غرد بالتزامن مع حلول العام الجديد، ليؤكد على استمرار حصار قطر في 2019 كما كشف عن أمر يُعد له محور الحصار بزعامة الرياض والقاهرة ضد تركيا.

“قرقاش” وفي سلسلة تغريدات له على حسابه الرسمي بتويتر رصدتها (وطن) نشر ما وصفه بتوقعاته لعام 2019 والذي أبى إلا أن يكون أول كلماته فيه هجوم على قطر إرضاء لسيده القابع في أبوظبي.

ودون ما نصه:”في تقديري أن مقاطعة قطر مستمرة في ٢٠١٩ لانها مرتبطة بتغييرات واجبة في توجهات الدوحة المخربة، وسيستمر الفشل القطري في فك الإجراءات المتخذة ضدها برغم الكلفة الباهظة”

وتابع زاعما:”الموقف القطري يحركه الامير السابق وعبره يدافع عن ارث أوقع الدوحة في مأزقها.”

وعن الأزمة اليمنية التي كشفت نية “المحمدان” الحقيقية وطمعهم بأراض اليمن، قال الوزير الإماراتي:”وفي اليمن التحالف العربي في موقع أفضل وسيشهد ٢٠١٩ انفراجات في الأزمة وتضعضع سياسي لموقف الحوثي، الطريق ما زال وعرا والمسائل اليمنية لا بد من ان يمهد لها حوار يمني داخلي جدي، ولكنه وبفضل تدخل التحالف بقيادة الرياض اصبحنا اكثر تفاؤلا.”

كما كشف قرقاش عن مخطط جديد وأمر تجهزه كل من مصر والسعودية ضد قطر:”في السياق الأشمل نجد ان المحور العربي المرتكز على الرياض والقاهرة سيزداد زخما وقوة تجاه المحاور الإقليمية الإيرانية والتركية في المنطقة، لعلنا ما زلنا في المساحات الرمادية ولكن الحضور العربي اصبح اكثر أهمية ودوره اكبر حضورا بعكس السنوات الماضية”.

وسبق أن دعت الإمارات مرارا على لسان قرقاش إلى ضرورة مواجهة ما وصفه زاعما بالتغول الإيراني التركي في المنطقة لا سيما في سوريا، داعيا في هذا السياق إلى “تفعيل الدور العربي” المشترك للتصدي لهذه الظاهرة.

اقرأ أيضاً

1 تعليق

  1. اين تقف الإمارات التي تتحدث عن وحدة الأمة العربية
    تحارب السنة وتقف مع الشيعة
    إعلاميا تعلن الحرب على التدخل الشيعي
    تقتل العرب وتعلن الحرب على الفرس والترك
    حيرتوناااااااا يا ابناء زايد
    ترغبون في إنشاء إمبراطورية لا تغيب شمسها ولكن ستضيع دولة مثلما ضاعت جزرها

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأحدث