مع ختام العام واستقبال العام الجديد 2019 .. حمد بن جاسم لدول الحصار: “لن ننسى حصاركم لنا”

1

مع ختام العام 2018 واستقبال العالم لعامٍ جديد، أكّد رئيس الوزراء ووزير الخارجية القطري السابق، الشيخ بن جبر آل ثاني، أن قيادةً وشعباً لن تنسى ما حدث لها من حصار وإساءة وشماتة.

ونشرَ “آل ثاني” تغريداتٍ عبر حسابه في “تويتر”، دعا خلالها إلى أن يكون العام الجديد، “عام خير تسود فيه الحكمة والمصلحة العربية والخليجية، وإعادة التفكير بإخلاص مع النفس، ومحاولة تصحيح الأخطاء وهذا ليس بعيب، فالرجوع الى الحق فضيلة”.

وفي شأن الحصار الذي فرض على قطر قال “آل ثاني”: “فما زلت مؤمنا بأن نبتعد نحن عن الشماتة وعن الإساءة رغم أنهم لم يقصروا في الشماتة والتمنيات السيئة لقطر قيادة وشعبا، وهذا لا يعني أن ننسى ما حدث. كما أنني على يقين لو أن ما حدث منهم حدث من بلادي قطر (لصاحوا ) به عند البعيد قبل القريب”.

وتابع: “وأنا استغرب كيف ينكرون علينا هذا الحق فكل ادعاءاتهم باطلة، وفوق ذلك هم تمنوا كما ذكرت للشعب والقيادة أن تذل دون أساس بل حسدا من عند أنفسهم: “قل أعوذ برب الفلق من شر ما خلق ومن شر غاسق إذا وقب ومن شر النفاثات في العقد ومن شر حاسد إذا حسد” “ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين”.

وختم تغريداته تلك بالقول: “يبقي السؤال أليس في الشقيقة السعودية من يفكر “وين الي ساقوا العرب على العرب ونشبونا واستراحوا “.

قد يعجبك ايضا
  1. القيد يقول

    ماهذا الغباء يابن جاسم وعن اى شقيقه تتحدث ؟
    بلاد الحرمين محتله من آل سلول منذ قرابة قرن من الزمان ولازالت تئن تحت الإحتلال السلولى وشعبها يعانى الأمرين من هذا الاستعمار الجائر الظالم .
    احمد ربك يابن جاسم على نعمة الحريه التى تتمتع بها قطر وأدعو الله تعالى ان يرزق بها جيرانكم فى المملكه العربيه وبلاد الحرمين الشريفين فقد طال ليلهم ..

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.