مصادر كويتية وسورية تكشف حقيقة فتح الكويت سفارتها في دمشق

0

كشفت مصادر كويتية مطلعة عن إمكانية قيام الكويت بتطبيع علاقاتها مع نظام بشار الأسد أسوة بما فعلته الإمارات والبحرين.

وقالت المصادر، إن قرار إغلاق الكويت لسفارتها في دمشق جاء التزاما بقرار صدر عن جامعة الدول العربية سابقا.

وأكدت المصادر التي تحدثت لصحيفة “القبس” الكويتية، على إنه في حال كان هناك من قرار جديد للجامعة بعودة العلاقات مع دمشق وفتح الدول العربية لسفاراتها هناك، “فإن الكويت ستلتزم مجددا”.

وذكَّرت المصادر بأن سفارة في الكويت “لم تتوقف يوماً عن ممارسة أعمالها. في المقابل، ذكرت مصادر سورية أن فتح سفارة الكويت بات وشيكاً”.

وتتزامن هذه الأنباء مع ما كشفته مصادر دبلوماسية مطلعة، بأن السعودية أخبرت الدول العربية بأنها لا ترى عقبات أمام عودة سوريا إلى جامعة الدول العربية.

ونقلت قناة الميادين عن مصادرها بأن “السعودية أبلغت عواصم عربية أنها لا تمانع في عودة سوريا لجامعة الدول العربية”.

وتأتي هذه التقارير الإعلامية بعد أن أعلنت الإمارات، الخميس، استئناف العمل في سفارتها لدى دمشق، قائلة إن هذه الخطوة تؤكد حرص الحكومة الإماراتية على “إعادة العلاقات بين البلدين الشقيقين” إلى مسارها الطبيعي بما يعزز ويفعّل الدور العربي في دعم استقلال وسيادة سوريا، وبما يعزز مواجهة الأطماع التركية والإيرانية، قبل أن تتبعها البحرين معلنة أن سفارتها في دمشق تعمل كالمعتاد.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.