بعد نجاحها في الهروب إلى هولندا .. الكاتبة السعودية ريم سليمان تغرّد مجدداً وهذا ما كشفته

1

عادت الكاتبة ، التي تمكنت من الهروب خارج المملكة والوصول إلى هولندا كلاجئة، بعد اعتقالها وتعذيبها، للتغريد عبر حسابها في “تويتر”.

وقالت في أحد تغريدات لها: ” لا أريد أن أكون مصدر بؤس لأحد لكن والله قلبي مملوء قهر وحزن، فما فعلوه بي وما واجهته من ضغط نفسي وتهديد لا يمكن لأي إمرأة أن تتحمله، بل لا يمكن لرجل أن يتحمله .. ولا أقول إلا حسبي الله ونعم الوكيل على من أوصلنا إلى هذه الحالة المزرية”.

وذكرت أن صحيفة” أنحاء” السعودية، التي كانت تكتب فيها سابقا قد قامت بحذف جميع مقالاتها.

أمس الجمعة، كشفت “ريم” عن أن قصتها بدأت عندما جاءها اتصال من شخص قال إنه مساعد لسعود القحطاني، أمرها بالتوقف عن الكتابة في الصحف، وهددها بأن مخالفة هذا الأمر سيجلب لها متاعب كبيرة جدا أقلها السجن، لافتةً إلى أنها حاولت معرفة سبب ذلك، لكنه رد غاضبا عليها بقوله: “نفذي ولا تناقشي””.

وأشارت ريم إلى أنها أصيبت بذهول وتملكها الخوف والقلق من أنها ستتعرض لما تعرض له غيرها من الناشطات.

واستطردت:”ولم أملك سوى تنفيذ ما أمروني به، وبقيت على هذا الحال طيلة أسبوع، قبل أن يداهم منزلي رجال مدججون بالسلاح واعتقلوني”.

واقتيد الكاتبة السعودية إلى مكان مجهول بالرياض.. حسب روايتها، وأضافت موضحة:” وهناك بدأت الإستجوابات والإهانات والتعذيب النفسي طيلة يومين كاملين، حققوا معي حول المقالات والتغريدات التي كنت قد نشرتها، وتخلل ذلك شتم وتهديد بالتعذيب”.

وأضافت:”بعدها أبلغوني بأنهم سيفرجون عني لكن سأبقى قيد المنع من الكتابة، وحذروني من إخبار أي شخص بما تعرضت له. بقيت على هذا الحال لفترة من الزمن، وكانت أقسى وأصعب أيام حياتي”.

وتتابع ريم روايتها التي صدمت المتابعين:”لم يتركوا لي خيار سوى الهروب من البلد، طلبا للأمان والتنفس بحرية، فغادرت إلى هولندا، وها أنا الآن أعيش فيها كلاجئة. لا أخفيكم أني خشيت من التعرض لما تعرضت له الناشطات المعتقلات من تعذيب واخفاء قسري وحتى وصلت الى الاغتصاب”.

واختتمت الكاتبة السعودية ريم سليمان منشورها بإبداء خوفها على أهلها في السعودية بعدما فضحت النظام وحقيقة ما حدث معها.

وقالت:”قلبي مع وطني، قلبي مع أهلي الذين قد يتعرضون للأذى بسبب مغادرتي للبلد وكشفي عن ما تعرضت له، قلبي مع الناشطات والناشطين الذين يقبعون في السجون ظلما، ويتعرضون للتعذيب والتحرش وانتهاك حقوقهم.

قد يعجبك ايضا
  1. احمد الطاهر يقول

    ارجوكم … تعالجوا من مرضكم النفسي و هوسكم بالسعودية يا مرتزقة قطر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.